>

شهدت مدينة السنطة بمحافظة مصرية كارثة طبية جديدة، إثر قيام طبيبة أمراض نساء وتوليد بنسيان فوطة كبيرة 20سم×20سم داخل بطن سيدة تدعى عظيمة بدير كامل 38 سنة ربة منزل بعد إجراء الطبيبة “إيمان.أ” عملية ولادة لها داخل عيادتها الخاصة ونسيان فوطة بداخل بطنها منذ 3 سنوات.
وشعرت السيدة بآلام شديدة بالبطن خلال السنوات الماضية ومغص شديد بالبطن، وكانت تتلقى علاجا مكثفا وقام الأطباء بعمل أشعة على البطن وتبين اشتباه وجود ورم كبير أعلى الرحم وطلبوا إجراء عملية جراحية لاستئصال الورم، فتم نقل المريضة لمستشفى دار الشفاء الخاصة لاستئصال الورم، إلا أن الأطباء فوجئوا بوجود الفوطة التى تسببت فى تآكل جدار الرحم، نتيجة الصديد الموجود وضرورة استئصال الرحم والمبايض والفوطة.
وقام شقيق المريضة إسماعيل بدير كامل سائق بشركة بيبسى شقيق المريضة بتحرير محضر يحمل رقم 10738 إدارى مركز السنطة وأخطرت النيابة العامة التى قررت التحفظ على الفوطة والرحم الذى تم استئصاله والمبايض داخل ثلاجة المستشفى تحت تصرف النيابة لحين الانتهاء من التحقيقات.
وأكد شقيق المريضة جمال بدير كامل، أنه تم إرسال مذكرة للمحامى العام لنيابات غرب طنطا، لإجراء تحقيق عاجل فى الواقعة والتصريح بدفن الرحم والمبايض المتحفظ عليهم بالمستشفى.



شارك برأيك

تعليقان

  1. كده تبهدلو في الست عظيمة كامل 🙁 ؟؟؟ طب لو كان اسمها قليلة ناقص كنتو نسيتو فيها ايه ؟؟

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *