>

قيل لنا إن الأمر حصل خلال الفسحة المدرسية.

 و مع أن عائلة الطفلة تتفهم بأن الحوادث العفوية تقع بين الأولاد بالمدرسة، إلا أنها تريد معرفة كيفية حدوث ذلك وما سيترتب عليه.

كما قيل لنا إن ممرضة المدرسة أعطت الطفلة كيس ثلج ثم طلبت منها العودة إلى إلى الفصل.

 لم يتصل أحد ما بأهلها، كما أنه لم يكن أحد على علم بمدى خطورة إصابتها، حتى رأت جدتها يدها.

قالت مشرفة المدرسة اليوم لنا، إنها ستتحدث إلى الممرضات، لتحثهم على الاتصال بالأهل عندما تواجههم حالة مماثلة لهذه في المرة القادمة.

قالت الجدة إنهم أخبروها أن سبب إصابة حفيدتها هو اصطدامها بأحد الأولاد في الساحة الخميس الماضي.

ثم تراجعوا عن كلامهم، وقالوا إن السبب يعود إلى وقوعها على الأرض خلال تسلق القضبان في الساحة في يوم الجمعة.

 في كلا الحالتين، هذه الطفلة الآن في منزلها، وتحاول أن تكمل واجباتها المدرسية و الدراسة داخل المنزل فقط.

 لا يزال مسؤولو المنطقة التعليمية ومركز الأطفال والعائلات يحققون في القضية



شارك برأيك

‫4 تعليقات

  1. والله الاجانب بفهمو , مجرد كسر ايدها صار قضيه ولو بدولنا العربيه كان بحكو للعيله خذو بنتكم وانقلعو على مدرسه ثانيه , كُلها كسر ايد من شيطنتها .

    1. بيفهموا عجبي.
      بيقولك الخبر كسر كسر مو شحطه.
      والله لاحظ جدتها مو المدرسه

  2. اختي ام عمر
    انا اقصد الدول الأجنبيه عندهم الوقت او عندهم المجال لاستقبال الامور الصغيره بمحاكمهم يعني يهتمو بالانسان
    شيطنتها يعني شيطانه يعني مُشاغبه ومو شحطه .

    1. انا ما فتحت الفيديوا اكتفيت بالمقال
      و لاقرأت في الموضوع محاكم ، فقط تحقيق من قبل المسؤولين في المنطقة التعليمية. مع انه الموضوع مو بسيط زي ما انت وصفت هذا كسر و طفله كمان . يعني مافيه تميز عن الموجود عندنا في الدول العربيه.
      ———–
      بس اذا الموضوع وصل للمحاكم عندك حق في هذه.
      ———
      للتوضيح شحطه يعني كدمة

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *