الصفحة الرئيسية منوعات طفل مصري يبكي بحرقة ويشكو لمعلمته: عايز أنام ربع ساعة بس يا...

طفل مصري يبكي بحرقة ويشكو لمعلمته: عايز أنام ربع ساعة بس يا حاجة.. والسلطات تعتذر وتطلب وقف الفيديو

بواسطة -
1 576
طفل مصري يبكي بحرقة ويشكو لمعلمته: عايز أنام ربع ساعة بس يا حاجة.. والسلطات تعتذر وتطلب وقف الفيديو

تداول مغردون ومستخدمون لمواقع التواصل فيديو كوميدياً لطفل مصري يطلب من معلمته أن ينام لمدة ربع ساعة في الصف.

وأظهر الفيديو الطفل وهو يبكي بحرقة، طالباً من معلمته ومنادياً إياها بلقب الحاجة أن تسمح له بالنوم لمدة ربع ساعة لشعوره بالإرهاق، فيما ردت عليه المعلمة وأكدت له اقتراب موعد رحيله من المدرسة.

وانتشر الفيديو بكثافة على مواقع التواصل وحقق مئات الآلاف من المشاهدات، وعلق المغردون على براءة الطفل ومناداته لمعلمته بلقب الحاجة.

وكان العام الدراسي الجديد قد انطلق الأحد الماضي في جميع محافظات مصر، حيث استقبلت 55 ألف مدرسة 22 مليون طالب وطالبة.
اعتذرت السلطات المصرية لأسرة الطفل، وبدأت وزارة التعليم تحقيقاً في الواقعة، حيث طلبت من وزارة الداخلية البحث عن الطفل ومدرسته، تمهيداً لاتخاذ الإجراءات اللازمة.

وقال أحمد خيري، المتحدث باسم الوزارة، إنها فتحت تحقيقاً في الواقعة، وسيتم محاسبة من صور الفيديو ونشره على مواقع التواصل الاجتماعي، مؤكداً أن الوزارة تعمل على تصحيح سلوكيات المعلمين والتحقيق فيها وإحالتها للنيابة الإدارية.

وكشفت التحقيقات التي بدأتها السلطات المصرية أن الطفل يدعى محمد صالح يبلغ من العمر 6 سنوات، من منطقة شبرا شمال #القاهرة، وكان هذا اليوم الذي صور فيه الفيديو له، هو أول يوم دراسي له في حياته، مضيفة أن الطفل تعرض منذ 3 شهور لكسر في الساق لازم إثره الفراش، مما أصابه بخمول كبير، وشعور متزايد بالرغبة في النوم.

في إطار متصل، طالب المجلس القومي للطفولة والأمومة بالتحقيق في الواقعة، مؤكدا أنها تخالف قانون الطفل والذي يحظر تصوير أو نشر أي مواد إعلامية تحتوي على مشاهد مسيئة للأطفال أو التشهير بهم.

وقال المجلس في بيان رسمي له إن الفيديو المتداول يعد نوعاً من أنواع “التنمر الإلكتروني”، الذي يسيء للأطفال بشكل عام، مطالباً بوقف عرض الفيديو في وسائل الإعلام المختلفة، ووسائل التواصل الاجتماعي باعتباره يمثل انتهاكاً لحقوق الطفل الواردة بالمواثيق الدولية والقوانين الوطنية.

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

الرجاء, التأكد من الأطلاع على قواعد الكتابة في نورت قبل نشر تعليقك.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.