بعد نحو ساعة من زفافه، أقدم شاب مصري (36 سنة) بمحافظة الجيزة، على الانتحار بطعن نفسه بالبطن، لأسباب زوجية.

وفي التفاصيل، فقد أكدت أسرة المتوفي ( زوجته ووالدته وشقيقته) بتخلصه من حياته (انتحاره)، كما كشفت الزوجة خلال التحقيقات، أنه عقب اختلائهما بالشقة، لم يتمكن من القيام بواجباته الزوجية، فتركها في الغرفة بداعي دخول الحمام وعند غيابه لحقت به فعثرت عليه متوفيا بسكين في المطبخ، فاستغاثت بأهله، الذين قاموا بنقله للمستشفى لإسعافه، إلا أنه توفي نتيجة إصابته.

هذا ونقلت صحيفة “الوطن” عن والدة الشاب قولها إنه “كان يعاني من حالة نفسية، وكانت تظن أن زواجه سوف يحسن حالته”.

شارك برأيك

تعليق واحد

  1. لا حول و لا قوة الا بالله العلي العظيم
    الله ينتقم من ام العريس هي السبب
    شو هالتخلف يعني بدل ما تشوف طبيب
    تعالج مشاكل ابنها. تروح تزوج ابنها ؟؟؟؟’
    والله التخلف وصل اعلى المراحل .
    خسرت ابنها و بنت الناس العروس شو
    ذنبها ؟؟؟
    بعدين هو مجنون يقتل نفسه يعني لهذا السبب
    امتى العرب يفهموا ان الرجولة اخلاق و معاملة
    ورجل يخاف الله والامور الجسدية تكمل هذه
    الصفات ، لكن الناس تركز على توافه الامور
    و القشور ! كارثه الى اي درجة التفكير السطحي
    فاهمين الرجولة غلط و فاهمين الانوثة غلط!
    كان بامكانه يتعالج و تنحل المشاكل و يتزوج
    ويخلف اطفال ، الله ينتقم من امه .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *