>

هل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مجنون فعلًا؟ وهل تجب إقالته من منصبه؟ أسئلة طرحتها صحيفة ميديابار الفرنسية، في إطار تقرير رصد تشخيص أخصائيين في الطب النفسي لحالة ترامب.

وألقت الصحيفة بالضوء على اجتماع مجموعة من الإخصائيين والأطباء النفسيين قرروا إطلاق حملة أطلق عليها اسم “التحذير واجب”، بهدف توعية الرأي العامّ بالحالة النفسية لدونالد ترامب.

وقال جيمس جيليجان، أحد هؤلاء الأطباء النفسيين، والذي يعمل أستاذًا في جامعة نيويورك، إن “ترامب غير مؤهل ذهنيًّا لتولي مهامّه في منصب الرئاسة”.

وأضاف الطبيب النفسي الأمريكي “ترامب يتقن لغة الخطاب الدكتاتوري الذي لا علاقة له بتاتًا بالديمقراطية”. وتابع: “ونظرًا لأن هذا الرئيس يملك حق الضغط على زر إطلاق الأسلحة النووية، سنتخذ كل الإجراءات الضرورية حتى نزيحه من منصبه”.

وأشارت الصحيفة إلى أنه منذ انتخاب ترامب وتوليه منصب الرئيس الخامس والأربعين للولايات المتحدة في يناير الماضي، شدد أعضاء حركة “التحذير واجب” على أن الملياردير الأمريكي يعاني مشكلات نفسية.

وفي هذا الإطار، أفاد الأستاذ السابق في جامعة هارفارد الأمريكية، الدكتور لانسدوديس، متحدثًا عن ترامب: “لعله من الصعب أن لا نلاحظ حقيقة ثقة هذا الشخص المفرطة بنفسه.

فقد بات يخلق أعداء له في كل مكان، ما يؤكد إصابته بجنون العظمة، كما أنه يعاني من الهذيان”.

ونقلت الصحيفة على لسان الأستاذ في علم النفس بجامعة ستانفورد في ولاية كاليفورنيا، فيليب زيمباردو، أنه “لا يمكن التنبؤ بأفعال ترامب على غرار الأطفال تماما. كلما أحس هذا الرجل بالتهديد، كلما أصبح أكثر خطرًا؛ نظرًا لأنه يريد أن يحافظ على مركزه السلطوي”.

وأضاف زيمباردو: “ترامب تظهر عليه علامات الإصابة بمرض نفسي، من قبيل اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع، والذهان، كما تظهر عليه أعراض الإصابة باضطراب الشخصية النرجسية، لذلك من الضروري إخضاعه للفحوصات اللازمة”.

وتجدر الإشارة إلى أن الفصل الرابع من الدستور يشير إلى أن “إدارة كافة المسؤوليات والسلطات المخولة للرئيس، توكل لنائب الرئيس في حال كان الرئيس غير مؤهل لإدارتها”.

وحسب تقرير سابق لصحيفة “نيويورك تايمز”، فقد أهان ترامب، عبر حسابه في “تويتر”، قرابة 350 شخصًا ومؤسسة ووسيلة إعلامية.

وذكر التقرير أن ترامب يكذب على الأقل خمس مرات في اليوم الواحد، علاوة على أنه يهاجم القضاة الذين يحتجون على قراراته، ويوجه تهديدات لقنوات تلفزيونية. بالإضافة إلى ذلك، لم يتوان ترامب عن نعت لاعبين سود في كرة القدم الأمريكية “بأبناء العاهرة”؛ نظرًا لأنهم احتجوا بطريقتهم الخاصة على العنف الذي تمارسه الشرطة ضد السود.

ليس ذلك فحسب، بل ثبت أن ترامب يقضي وقتًا طويلًا في تفقد ممتلكاته وملاعب الجولف التي يملكها. وقالت الصحيفة إن أغلب القرارات التي اتخذها ترامب يقابلها احتجاج من قبل ناشطين في المجتمع المدني. وقد وجهت له انتقادات في بعض المناسبات من قبل أفراد من حاشيته الخاصة.

وختمت الصحيفة بالقول: “بغض النظر عن إثبات حقيقة جنونه من عدمها، لا يزال دونالد ترامب سيد اللعبة حتى الآن”.



شارك برأيك

‫4 تعليقات

  1. المضحك والمحزن انه ولو معه 100 مرض نفسي مع ذالك داعس بصرمايته على ال سعووود الخنااازير جميعاً أليس هذا مضحك ومحزن بنفس الوقت..

  2. مع أني بكره كره بس نجح في انه يخلي السعوديين لحاااسين الجزززم يبوسو رجله هو وبنته ويعطوه كل اموالهم ههههههههه هو من ناحية مريض نفسةيس ده اكييييد بس انشاالله الأمل فيه قبل ما يخلع يخلصنا من العرب الزباااالة اللي عايشين باميركا وخصوصا NY والله لو في اَي petition علشان يطردهم في الزبااالة هروح امضي وأجيب ناس تمضي هههههههههههههههههه

    1. يا ناطحة الثيران راني نقرأ في تعليقاتك و ميت بالضحك عليك
      الترامب راه يقصد ويكره كل المسلمين مو بس العرب وانتي حاسبة روحك على أمريكا وصداقة حالك ههههههههههههههههههههههههههههه يا بنتي هو يكره المسلمين من اي عرق وانتي بما انك مسلمة انتي مكروهة عندو مكروهة في أمريكا و مو بعيدة يطردك مع العرب والمسلمين والله غير ضحكتيني لما قلتي petition ههههههههه صدقتي روحك يا مسكينة

  3. يلا gtg to the gym
    نضرب بالجزززم مع ترامب قريبا أنشالله نرميكم شر رمية عرب زبااالة نصاابين قاتكم القرررف

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *