>

بعدما علم برازيلي في السابعة والعشرين من العمر أن بائعة الهوى التي يعاشرها عادة تواعد رجلا آخر، ارتكب الشاب جريمة قتل في بيت للدعارة في ولاية ساو باولو البرازيلية اودت بحياة ستة اشخاص بينهم البائعة وزبونها قبل ان يلوذ بالفرار.

وأوضحت وزارة الامن في ولاية ساو باولو (جنوب شرق البرازيل) لوكالة فرانس برس الجمعة أن الشاب وصل مساء الاربعاء الى بيت الدعارة هذا في مدينة جابوتيكابال التي تضم 70 الف نسمة والواقعة على بعد 300 كيلومتر من ساو باولو، غير أن المرأة التي أتى من اجلها لم تستقبله لأنها كانت مع رجل آخر.

وبعد موجة غضب انتابته، ذهب الى سيارته لسحب مسدسه وعاد الى بيت الدعارة حيث قتل ستة اشخاص قبل ان يلوذ بالفرار مشيا.
وقد اثار اطلاق النار حالة هلع في بيت الدعارة دفعت بائعات الهوى والزبائن الى الهرب في اتجاه حقول قصب السكر المجاورة.

وعند وصول الشرطة الى مسرح الجريمة، كان القاتل الذي عرفت عنه الصحافة بأنه “مصفف شعر عادي” قد ابتعد عن المكان. غير انه ترك سيارته قرب بيت الدعارة مع اوراقه الثبوتية في داخلها، وقد سلم نفسه الى الشرطة.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *