>

زارت الأميرة البريطانية الراحلة ديانا تاج محل بمفردها قبل أكثر من عقدين، لكن ابنها الأمير وليام زاره السبت مع زوجته كيت في ختام مؤثر لجولة آسيوية استمرت أسبوعاً.

وجلس وليام إلى جانب كيت على نفس المقعد الذي جلست عليه الأميرة الراحلة عندما زارت الهند بمفردها عام 1992.

ويختتم دوق ودوقة كمبردج جولة التقيا خلالها بزوجين شابين آخرين من الأسر المالكة، هما ملك وملكة بوتان، كما شاهدا حيوانات وحيد القرن والأفيال في متنزه عام بولاية آسام الهندية.

وتثير زيارة تاج محل المشاعر في نفس الأمير البريطاني الذي كان يبلغ من العمر 15 عاما عندما توفيت والدته في حادث تحطم سيارة عام 1997. ولطالما تحدث وليام عن افتقاده لوالدته وتفكيره فيها كل يوم.

واعتُبرت زيارة ديانا المنفردة لتاج محل حينها رمزا للزواج الفاشل الذي جمع بينها وبين الأمير تشارلز. وانفصل الزوجان بعد ذلك بشهور.

ويرجع تاريخ تاج محل إلى القرن الـ17 الميلادي وبناه إمبراطور المغول شاه جهان تخليدا لذكرى زوجته المحببة.



شارك برأيك

تعليقان

  1. mon dieu Diana, je me rappelle le jour de sa mort c’était un dimanche,
    j’ai passé toute la journée la tête dans les nuages !!

  2. en plus j’étais avec du monde à l’extérieur et il fallait faire acte de présence. tellement que je n’arrivais pas à faire semblant, je me suis éclipsée en prétextant que j’avais une migraine !!

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *