>

ظهر رئيس بلدية لندن فجأة، أمس الخميس، في كردستان بالعراق، وقام بجولة للاطلاع على أعمال فرقة بريطانية تنشط في تدريب قوات “البيشمركة” هناك، ويبدو أنه أمسك بكلاشينكوف أحدهم في أربيل، فانبطح به أرضاً، على حد ما يظهر في الصورة التي تنشرها “العربية.نت” ووجهه نحو منطقة افتراضية، يتواجد فيها “الدواعش” نحو الجنوب.

ونشر بوريس جونسون سلسلة صور ليل أمس في حسابه “التويتري” عن زيارته التي بدأت سرية إلى العراق، وكشف هو بنفسه عنها، ربما في خطوة منه لتعزيز حملته في الانتخابات البرلمانية الموعودة في مايو المقبل، حيث تدعم عودته إلى البرلمان من منافسته لرئيس الوزراء، ديفيد كاميرون، على قيادة حزب المحافظين، طبقاً لما يتفاءل.

وتجول جونسون، الشهير بشعره الأشقر وزلات لسانه، في معظم المنطقة التي تتواجد فيها الفرقة البريطانية، وتحدث إلى عدد من مقاتلي البيشمركة، والتقط صوراً معهم، كما اجتمع إلى قوباد طالباني، نائب رئيس وزراء إقليم كردستان.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *