علق الاعلامي المصري عمرو اديب على قرار البنك المركزي المصري تحرير سعر صرف الجنيه مقابل الدولار، مع رفع أسعار الفائدة بسبة 2% مؤكدا ان هذا القرار لم يكن مفاجئأ بل كان متوقعا منذ فترة.

وقال عمرو اديب، خلال حلقة الامس من برنامج الحكاية على قناة “ام بي سي مصر”، عن توقعاته لهذا الموضوع “اللي بيتفرج على البرنامج ده يعني شايف من شهرين ثلاثة اللي انت شفته امبارح واول امبارح”.

غير ان اديب ابدى استغرابه من ارتفاع الاسعار بعذ التحرير لأن التجار كانوا يتعاملون اصلا بالسعر الجديد للدولار.

وقال عمرو اديب ان الدولة قامت بتحرير سعر الصرف حيث وصل سعر الدولار لـ 23 جنيها وهو المبلغ الذي كان التجار يصفوه بأنه السعر العادل ثم أردف “السؤال وعلامة التعجب اللي وراه اللي انا مش فاهم له اجابة انتوا ليه رفعتوا الاسعار؟”.

 يذكر أن البنك المركزي المصري قال في بيان له، إن تحديد سعر الصرف قيمة الجنيه المصري مقابل العملات الأجنبية الأخرى، سيكون بواسطة قوى العرض والطلب، في إطار نظام سعر صرف مرن، مع إعطاء الأولوية للهدف الأساسي للبنك المركزي، والمتمثل في تحقيق استقرار الأسعار،

وأشار البنك المركزي إلى أن الاقتصاد العالمي واجهَ العديد من الصدمات والتحديات، التي لم يشهد مثلها منذ سنوات، حيث تعرّضت الأسواق العالمية في الآونة الأخيرة لانتشار جائحة كورونا وسياسات الإغلاق، ثم استتبعها الصراع الروسي الأوكراني، والذي كان له تداعيات اقتصادية وخيمة. وقد تسبب ذلك في الضغط على الاقتصاد المصري، حيث واجه تخارجًا لرؤوس أموال المستثمرين الأجانب، فضلاً عن ارتفاع في أسعار السلع.

شارك برأيك

‫5 تعليقات

  1. هذه عمليات لا تحقق تحسن العملة المحلية ، خاصة ليس كل الشعب قادر على استحصال العملة الصعبة ، الحل الابداعي هو توزيع عشرين مليار دولار على شعب المئة مليون اي بمعدل مئتي دولار لكل مواطن ، وهكذا سيكون نصيب كل عائلة بالقليل الف دولار ان كانت صغيرة العدد ولا يتجاوز عدد افرادها الخمس اشخاص ، اي تحصل على عشرين او خمسة وعشرين الف جنيه ، حينها يرتفع سعر الجنيه ، ففي علم الاقتصاد اي حاجة تريد ان ينخفض سعرها وفرها بكمية كبيرة ، فلا بد من العودة لنظام العطاء الاسلامي وفق نظرية ابداعية لحضرتنا تغير كل معادالات الدول الفقيرة اقتصاديا ، قد اقول الحكومة المصرية : هذه خسارة ل الدولة والحكومة ما قادرة توفر عشرين مليار دولار توزعها على الشعب ….
    جوابي اخرس ياسيسي يا عبيط هههههههههه الاموال متوفرة في البنوك وحتى لو اضطريت انك توقف الميزانية ، فانك لن تخسر بل العشرين مليار دولار راح تسترجعها اضعاف قد تصل ثمانين مليار دولار ! لانه انت من تصك العملة الوطنية ، وبالتالي اعادة جمعك ما وزعته على الشعب سهل جدا ، يعني انت صحيح تصرف عشرين مليار دولار لكنه يرفع قيمة عملتك التي تصكها بطريقة انت غير قادر على تحقيقها لو انفقت مئتي مليار دولار في الاستثمار البنكي ، فالشعب ليس فقط مصدر السلطات كما قيل انما كل فرد منه ممكن ان يكون ثروة لو عرفت كيف تجعله عجلة في عربة الاقتصاد ، وجرب وشوف هههههههههه وان خسرت اعوضك انا اياه حتى لو اضطريت ابيع الولد العبيط الاخوانجي في اي سوق نخاسة هههههههههه وبالمرة نخلص منه .
    لكن انا متاكد مما اقول ، ان نظام العطاء الاسلامي باسلوب عصري مبتكر وفق نظريتنا هو الذي يقلب الدنيا اقتصاديا ، ما تنسى ترشحيني للحصول على جائزة نوبل هههههههههههه وقت ما ابيع الولد الاخوانجي العبيط

  2. لم ارى اغبى من الحكومات المصرية المتعاقبة منذ زمن الدولة الفاطمية الشيعية !! التي حولت مصر الى اغنى دول العالم على الاطلاق !! اما بعدها فحكومات شحاتة بمعنى الكلمة .
    الحكومة الحالية كمثل ، حررت صرف الجنيه ، لمجاراة معادلة العرض والطلب ، الطلب موجود لكن انت لم تضخ وتعرض عملة صعبة ، فكيف تريد ان يتحسن سعر العرض وينخفض الطلب او يلبى بالقليل بالحدود الدنيا ؟؟؟!!
    معقولة العبط انتقل الى جميع العقول الحاكمة المصرية ؟ هههههههههههه وصارت كلها ابن ملجوم ؟ ههههههههعه

  3. وشوفوا العبط او الدجل فيما قاله البنك المصري :

    وأشار البنك المركزي إلى أن الاقتصاد العالمي واجهَ العديد من الصدمات والتحديات، التي لم يشهد مثلها منذ سنوات، حيث تعرّضت الأسواق العالمية في الآونة الأخيرة لانتشار جائحة كورونا وسياسات الإغلاق، ثم استتبعها الصراع الروسي الأوكراني، والذي كان له تداعيات اقتصادية وخيمة. وقد تسبب ذلك في الضغط على الاقتصاد المصري، حيث واجه تخارجًا لرؤوس أموال المستثمرين الأجانب، فضلاً عن ارتفاع في أسعار السلع. ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    انتم مفكرين نفسكم وول ستريت والا ان مقاطعة القرم تابعة لمحافظة الجيزة ؟ هههههههههههه انتم لا في العير ولا في النفير ، بل كان ممكن اقتصادكم يتقوى في هذه الازمات وتصبحون كالنمور الاسيوية ، وفق قاعدة مصائب قوم عند قوم فوائد !!
    الاحسن انزل مصر والقي شي بنت حلال واحصل الجنسية المصرية وامسك الاقتصاد المصري هههههههههههه واعيده كما كان في عهد الدولة الفاطمية التي كل ذهب مصر واجمل تراثها هو نتاج الدولة الفاطمية الى اليوم .
    شوفوا لنا ولية مصرية زوينة ههههههههههههه شرط مالها اي نســـب مع العبيطين ههههههههههه

  4. والا اذا الواحد يتزوج من العبيطين ويخلف هههههههههههه يطلع الولد يقول لك ابن ملجوم وكبيسة في تركيا او ايران ههههههههههههه علي الطلاق اقطعه هو وامه وارميهم في النيل هههههههههههههههه لسمك المسكوف او الفسيخ المصري ههههههههههههههه

  5. “تحرير سعر العملة يعني أن البنك المركزي لن يقوم بتحديد سعر العملة الأمريكية، وسوف يترك العرض والطلب على الدولار بسوق العملات الأجنبية، هو من يحدد سعر الدولار من تلقاء نفسه…..
    ……نظرية العرض والطلب في السوق تعني، عندما تستورد الدولة سلع من دول أخرى فإنها تحتاج الدولار بكميات كبيرة، لإتمام عمليات الاستيراد مما يجعل الطلب على الدولارات يزيد وبذلك يرتفع سعرها، بينما في حالة رغبة دولة أجنبية أن تستورد منا سلع معينة، سوف تقوم بدفع ثمن هذه السلع بالدولار، وبالتالي لو كان صادرتنا أكثر من واردتنا، سيؤدي ذلك لخفض سعر الدولار مما يجعل عملتنا ترتفع وتصبح أقوى….”
    ………………………………منقول بتصرف
    و بما ان الواردات اكثر من الصادرات فالدولار دوما سوف يرتفع و يعلي و يطلع للسماء !
    فكيف تريد من الاسعار ان تنخفض و يرتفع سعر العملة الوطنية و الامة إيراداتها أعلى من صادراتها؟؟!!

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *