أثارت الفنانة التشريحية أفنان موسى الجدل بعد نشرها صورة لاحدث اعمالها واالتي تجسد من خلالها رحم المرأة.

ونشرت أفنان صورة العمل على حسابها على انستغرام وعلقت كاتبة: “يروي قصتها كاملة منذُ كانت طفلة إلى أن أصبحت فتاة يافعة يملؤها الحُب والدفء، وحتى أصبحت امرأةً تهِب الحياة وتُعطي الأمل.🤍”.

وتابعت “كفنانة تشريحية كتير ترددت بنحت هالمنحوتة مع انه من بداياتي كان نفسي أنحتها، بس بعد ما تطورت بفن النحت التشريحي قررت وأخيرًا هالمنحوتة تصير واقع ومجسمة وكلها دفى وحب وحنيّة ❤️”.

ثم قدمت تعريف للرحم قائلة: “الرحم هو: ‎عبارة عن عضو عضلي مجوف ذو جدار سميك يتصل من أعلى بقناة فالوب، ويشبه الرحم ثمرة الكمثرى المقلوبة في الشكل والحجم. ويتمدد الرحم خلال فترة الحمل ويتضاعف 22 مرة من 50 جراماً قبل الحمل وحتى 1100 جرام عند الولادة ليتسع للجنين الذي ينمو بداخله فيعطي الحياة ونعيش.”.

وبعد انتقاد البعض لمنحوتتها واتهامها بتضمين معاني مبطنة قالت أفنان في تغريدة عبر حسابها على تويتر: “”على قد ما في تعليقات وكوت تويتس حلوة وبتسر البال والخاطر وبتدعم الانسان وبتسعده على قد ما في كلام بيغث البال من ثقل دم أصحابها ومحدودية تفكيرهم، المنحوتة ما في الها معاني مبطنة ، رحم مع ورد لأني فنانة تشريحية والمنحوتة هدية خاصة لعيادة نسائية وتوليد”.

شارك برأيك

تعليقان

  1. هو الرحم صار يدخلون فيه ورود ؟؟!!
    هذه اول مرة اسمع بهكذ شي ههههههههههههه كنت احسبه مخصص لحاجات ثانية هههههههههههه كما علمونا في المدرسة ونحن صغار .
    يلا بكرة نكبر ونتزوج ونكتشف الامور بانفسنا هههههههههههه حاليا يجب ان نلتزم الصمت .
    عيب هذا الحكي في جريدة كلها مراهقات وصبايا هههههههههههه او مثلي دون السن القانونية ههههههههههههه تفسدونا بالعافية

  2. عجبتني الفكرة 🌹 ، المرأة تهب الحياة لجنينها
    بعد الخالق طبعا سبحانه و تعالى .
    يمكن لان احنا النساء عندنا غريزة الامومة من الطفولة و بمخيلة الفتاة صور جميلة ولكن
    عندما تنصدم بالواقع تتغير كل هذة الصور
    خلونا نبتهج بهذة المنحوتة الجميلة و وجودها
    بعيادة نسائية و توليد تعطي شعور مبهج
    لكل النساء .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *