انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع مرئي يظهر أبا عراقيا، وهو يحمل سلاح (كلاشينكوف)، ويفتح النار على هدف تحمله طفلته في فمها.

وأثار الفيديو مطالبات بمحاسبة الأب، وتساؤلات عن دور القوات الأمنية، وضرورة القبض عليه بسرعة.

وأظهر المقطع أباً وهو يحمل رشاشا، ويعلن أنه سيقوم بـ“فعالية صغيرة“، حسب تعبيره، لاستعراض مهارته في القنص والتصويب.

لكن الغريب أن الأب وضع هدفه وهو عبوة ماء بلاستيكية، في فم طفلته التي طلب منها الوقوف بثبات ودون حراك، بينما أطلق هو النار على بعد أمتار.

من جهتها، دعت قيادة شرطة العاصمة بغداد، سكان العاصمة إلى الإبلاغ عن كل من يحمل السلاح الشخصي علناً داخل المدن.

وقالت القيادة في بيان صدر عنها، إنه ”بين فترة وأخرى، يظهر عدد من الأشخاص يحملون السلاح بصورة علنية، وهذه التصرفات غير المسؤولة تمثل تجاوزاً واضحاً على السلم والأمن المجتمعي، وأن أصحابها يقعون تحت طائلة القانون والحساب“.

ودعت المواطنين إلى ”الإدلاء بأي معلومات متوافرة عن هؤلاء الأشخاص، عبر الاتصال بالخط الساخن لقيادة شرطة محافظة بغداد“.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.