أعلنت شركة ميتا أن تطبيقات فيسبوك وانستغرام، ستسمح في بعض البلدان بالدعوة إلى العنف ضد الروس والجنود الروس على إثر الحرب الروسية الأوكرانية، في تغيير مؤقت لسياستها المتعلقة بخطاب الكراهية.

وبحسب وكالة رويترز، تسمح شركة التواصل الاجتماعي مؤقتًا ببعض المنشورات التي تدعو إلى الموت للرئيس الروسي فلاديمير بوتين أو الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو في دول من بينها روسيا وأوكرانيا وبولندا.

كما سيُسمح بهذه الدعوات لقتل القادة الروس ما لم تحتوي على أهداف أخرى أو تحتوي على مواقع تواجد هؤلاء القادة أو طريقة قتلهم، مؤكدة أن الدعوات إلى العنف ضد الروس مسموح بها عندما يتحدث المنشور بوضوح عن غزو أوكرانيا.

شارك برأيك

تعليقان

  1. 3ajaby….!!!!!!
    MAHZA!!!??? LECH LO KANT RUSSIA FA3ALAT W ASRRAT. 3ALA QATL AI A7AD. KAN ELDNIA QAMAT. CHOU HALMASKHARA

  2. يااااي على أخلاقك يا مارك !
    حدث للبعض أنه قد يكتب تعليق لا علاقة له بالتحريض ضد أي طرف و لا علاقة له بالعنف أو التطرف…. و لكن لأنه يحمل فكرة معينة مختلفة أو حقيقة لا تروق للآخرين كيعملوا له سينيال منبعد يتحذف التعليق و قد يحظر الكونط لبعض الأيام !!
    لكن مارك ينتمي لبلد cow-boy هو الآخر سارح عباد الله في الفيسبوك 😁

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.