>

كشفت مجلة ” ساينس ألرت ” عن قيام مجموعة من الباحثين في جامعة أوتاغو في نيوزيلندا بتحديد البلدان المحتمل أن تكون آمنة لبقاء الجنس البشري في حالة وقوع كارثة أو وباء عالمي .

كما نظر الباحثون إلى التهديدات القائمة مثل الإرهاب البيولوجي أو ظهور بكتيريا مقاومة للمضادات الحيوية .

وتوصل العلماء إلى قائمة تضم 20 دولة يمكن أن تنجو من الكارثة العالمية وذلك بعد دراسة الظروف المناخية والطاقة والموارد الطبيعية في مختلف بلدان العالم التي لديها إمكانية الوصول إلى المحيط و يوجد مستوى عال من المعيشة والاستقرار السياسي بها .. بالإضافة إلى عدد السكان بها والذي يجب أن يكون من 250 ألف شخص .

وتمثلت الدول الأكثر أمانا في تلك القائمة في : أستراليا ونيوزيلندا وأيسلندا .

كما أشاروا إلى أن سكان اليابان وكوبا وفيجي وجامايكا وبربادوس من المرجح أن يعيشوا .

وأكد العلماء على أن الدول الجزرية لها خصائص يمكن أن تجعلها ملاذات آمنة في حالة حدوث وباء عالمي كارثي .



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *