>

في ظاهرة طبية غريبة ونادرة تعرف بإسم ” هيمولاكاسكا ” تعاني منها طفلة هندية تبلغ من العمر 11 عاما حيث تبكي دما .

وقالت والدة الطفلة أن نوبات الدموع الدموية كانت تحدث لإبنتها بشكل يومي خلال الإسبوع الماضي .. فتتدفق الدماء فجأة إلى أسفل وجنتي الطفلة لعدة دقائق .

وأشارت الأم إلى أن هذا الأمر تكرر من مرتين إلى ثلاث مرات كل يوم ولكن بدون ألم .

وأجرى الأطباء عددا من الفحوصات لمعرفة السبب في هذا الأمر ولكن دون جدوى .. وتبين أن غدد الدموع لديها سليمة كما إنها لا تعاني من تاريخ من المرض أو الصدمات .

ورجح عدد من الأطباء إنه من الممكن أن تكون الهرمونات تلعب دورا في بعض الحالات على الأقل .




شارك برأيك

‫9 تعليقات

  1. لا حالة نادرة ولا شيء !!!
    ولطالما العربان الوهابية كانوا يتمسخرون على الشيعة ، عندما يقف شيعي يخاطب الامام الحسين عليه السلام ، في زيارة منقولة عن حفيده أمام اخر الزمان عليه السلام ، قائلا لابكينك بدل الدموع دما !!
    فيجي وهابية او مرضعة كبير ههههههههههههههههه يقولون ما في هكذا شيء ويبقون يهزوا هز إيماني مبارك على وحدة ونص مكفرين الشيعة ، بهايم وما يعرفون ان البكاء دما حالة ممكن تحصل لا إراديا ، وإذا الإنسان استحضر كارثة مست الدين وخاف ان يحسبه الله مع الظالمين ، وكان من ذوي التقوى ، فدموعه تتحول دما ….. يعني للهندية حلال وللشيعة حرام وما يصير ؟

  2. في ظاهرة طبية غريبة ونادرة

    اما الكذب ودعاء غير الله فوق 1000 سنه فهذا من البكش الصراح
    الحمدلله الذي عافانا مماابتلى به غيرنا .

  3. جانب من الزيارة التي يرددها الشيعة ويخاطبون الامام الحسين عليه السلام فيها ، منقولة عن امام اخر يقول له فيها : لابكينك بدل الدموع دما ، استمعوا لجمال المقطع والزيارة في مخاطبة الحسين ولي الله من قبل ولي اخر حفيده عليهما السلام :

    سَلامُ مَن لَوكَانَ مَعَكَ بِالطُّفُوفِ لَوَقَاكَ بِنَفسِهِ حَدَّ السُّيُوفِ، وبَذَلَ حَشَاشَتَهُ دُونَك لِلحُتُوف، وجَاهَد بَينَ يَدَيكَ، ونَصَرَكَ عَلى مَن بَغَى عَلَيكَ، وَفَدَاك بِرُوحِه وَجَسَدِهِ، وَمَالِهِ وَولْدِهِ، وَرُوحُهُ لِرُوحِكَ فِدَاءٌ، وَأهْلُهُ لأهلِكَ وِقَاءٌ.
    فَلَئِنْ أخَّرَتْني الدُّهُورُ، وَعَاقَنِي عَنْ نَصْرِكَ المَقْدُورُ، وَلَمْ أكُنْ لِمَنْ حَارَبَكَ مُحَارِباً، وَلِمَنْ نَصَبَ لَكَ العَدَاوَةَ مُناصِباً، فَلأنْدُبَنَّكَ صَبَاحاً وَمَسَاءً، وَلأبْكِيَنَّ لَكَ ((((((((بَدَل الدُّمُوعِ دَماً، )))))))) حَسْرَةً عَلَيكَ، وتَأسُّفاً عَلى مَا دَهَاكَ وَتَلَهُّفاً، حَتَّى أمُوتُ بِلَوعَةِ المُصَابِ، وَغُصَّةِ الاِكْتِئَابِ.
    أشْهَدُ أنَّكَ قَدْ أقَمْتَ الصَّلاةَ، وَآتَيْتَ الزَّكَاةَ، وَأَمَرْتَ بِالمَعرُوفِ، وَنَهَيْتَ عَنِ المُنْكَرِ والعُدْوَانِ، وأطَعْتَ اللهَ وَمَا عَصَيْتَهُ، وتَمَسَّكْتَ بِهِ وَبِحَبلِهِ، فأرضَيتَهُ وَخَشيْتَهُ، وَرَاقبتَهُ واسْتَجَبْتَهُ، وَسَنَنْتَ السُّنَنَ، وأطفَأْتَ الفِتَنَ.
    وَدَعَوْتَ إلَى الرَّشَادِ، وَأوْضَحْتَ سُبُل السَّدَادِ، وجَاهَدْتَ فِي اللهِ حَقَّ الجِّهَادِ، وكُنْتَ لله طَائِعاً، وَلِجَدِّك مُحمَّدٍ (صَلَّى اللهُ عَلَيه وَآلِه) تَابِعاً، وَلِقُولِ أبِيكَ سَامِعاً، وَإِلَى وَصِيَّةِ أخيكَ مُسَارِعاً، وَلِعِمَادِ الدِّينِ رَافِعاً، وَللطُّغْيَانِ قَامِعاً، وَللطُّغَاةِ مُقَارِعاً، وللأمَّة نَاصِحاً، وفِي غَمَرَاتِ المَوتِ سَابِحاً، ولِلفُسَّاقِ مُكَافِحاً، وبِحُجَجِ اللهِ قَائِماً، وللإِسْلاَمِ وَالمُسْلِمِينَ رَاحِماً، وَلِلحَقِّ نَاصِراً، وَعِنْدَ البَلاءِ صَابِراً، وَلِلدِّينِ كَالِئاً، وَعَنْ حَوزَتِه مُرامِياً.
    تَحُوطُ الهُدَى وَتَنْصُرُهُ، وَتَبْسُطُ العَدْلَ وَتنْشُرُهُ، وتنْصُرُ الدِّينَ وتُظْهِرُهُ، وَتَكُفُّ العَابِثَ وتَزجُرُهُ، وتأخُذُ للدَّنيِّ مِنَ الشَّريفِ، وتُسَاوي فِي الحُكْم بَينَ القَويِّ والضَّعِيفِ.
    كُنْتَ رَبيعَ الأيْتَامِ، وَعِصْمَةَ الأنَامِ، وَعِزَّ الإِسْلامِ، وَمَعْدِنَ الأَحْكَامِ، وَحَلِيفَ الإِنْعَامِ، سَالِكاً طَرائِقَ جَدِّكَ وَأبِيكَ، مُشَبِّهاً في الوَصيَّةِ لأخِيكَ، وَفِيَّ الذِّمَمِ، رَضِيَّ الشِّيَمِ، ظَاهِرَ الكَرَمِ، مُتَهَجِّداً فِي الظُّلَمِ، قَويمَ الطَّرَائِقِ، كَرِيمَ الخَلائِقِ، عَظِيمَ السَّوابِقِ، شَرِيفَ النَّسَبِ، مُنِيفَ الحَسَبِ، رَفِيعَ الرُّتَبِ، كَثيرَ المَنَاقِبِ، مَحْمُودَ الضَّرَائِبِ، جَزيلَ المَوَاهِبِ.
    حَلِيمٌ، رَشِيدٌ، مُنِيبٌ، جَوادٌ، عَلِيمٌ، شَدِيدٌ، إِمَامٌ، شَهِيدٌ، أوَّاهٌ، مُنِيبُ، حَبِيبٌ، مُهِيبٌ.
    كُنْتَ للرَّسُولِ (صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وَآلِهِ) وَلَداً، وَللقُرآنِ سَنَداً، وَلِلأمَّةِ عَضُداً، وفي الطَّاعَةِ مُجتَهِداً، حَافِظاً للعَهدِ والمِيثَاقِ، نَاكِباً عَن سُبُل الفُسَّاقِ، وبَاذلاً للمَجْهُودِ، طَويلَ الرُّكُوعِ والسُّجُودِ، زاهِداً في الدُّنيَا زُهْدَ الرَّاحِلِ عَنْها، نَاظِراً إِلَيها بِعَينِ المُسْتَوحِشِينَ مِنْها.
    آمَالُكَ عَنْها مَكفُوفَةٌ، وهِمَّتُكَ عَنْ زِينَتِهَا مَصْرُوفَةٌ، وَأَلحَاظِكَ عَن بَهْجَتِهَا مَطْرُوفَةٌ، وَرَغْبَتِكَ فِي الآخِرَة مَعرُوفَةٌ، !!! ما أجملها من زيارة وبكلمات تهز المشاعر .

  4. بربكم هل الزيارة أعلاه فيها دعاء لغير الله ؟؟ او شرك والعياذ بالله ؟؟ ام انها مخاطبة عبد صالح لعبد صالح ؟؟ كما كان رسول الله يخاطب شهداء البقيع عندما يزور قبورهم ؟؟
    لكن شنو نعمل للوهابية ههههههههههههههههه دايخين من كثر الهز الايماني المبارك في الديسكو الحلال تبع ابن سلومي الاهبل ؟؟؟ وأرضاع الكبير على ساق ونص ، جاتكم خيبة ، ههههههههههههههههه وفهمكم يا دوب يفقه شنو يعمل توم بجيري ههههههههههههههههههه هذا إذا فهمتم اصلا ههههههههههههههههه

  5. نورت ليش ما تنزلون تعليقاتي ؟؟؟ سنبقى نزور الحسين عليه السلام ونزوره ونزوره ونزوره ، والي ما عاجبه يروح يرضع ارضاع كبير ههههههههههههههههههه او يهز هز إيماني مبارك على وحدة ونص لحتى ما يضرب رأسه في الحائط او الارض هههههههههههههههههههه

  6. بما انه في هذه الصفحة ذكرنا سيدنا الحسين ريحانة رسول الله صلوات الله عليهما والهما ، فلنذكر دعاء خاص ليوم الاثنين كان يدعو به ابنه الناجي الوحيد من ابناءه في مذبحة وفاجعة كربلاء ، وهو
    الإمام علي بن الحسين السجاد زين العابدين ( عليه السَّلام ) : وله أدعية رائعة في صحيفة تسمى باسمه وهي الصحيفة السجادية ، تحتوي أدعية فعلا رائعة كلها توحيد لله واخلاص له سبحانه وفيها من الحكم والعلم ما يذهل ، وهذا هو دعاء يوم الاثنين فيها ، فدلونا على أئمة علم وهدى مثل ال بيت النبوة عليهم السلام ان علمتم او ان استطعتم او وجدتم ؟؟ لا يوجد انهم ترجمان القران الكريم .
    ” بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ
    الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي لَمْ يُشْهِدْ أَحَداً حِينَ فَطَرَ السَّمَاوَاتِ وَ الْأَرْضَ ، وَ لَا اتَّخَذَ مُعِيناً حِينَ بَرَأَ النَّسَمَاتِ ، لَمْ يُشَارَكْ فِي الْإِلَهِيَّةِ ، وَ لَمْ يُظَاهَرْ فِي الْوَحْدَانِيَّةِ ، كَلَّتِ الْأَلْسُنُ عَنْ غَايَةِ صِفَتِهِ ، وَ الْعُقُولُ عَنْ كُنْهِ مَعْرِفَتِهِ ، وَ تَوَاضَعَتِ الْجَبَابِرَةُ لِهَيْبَتِهِ ، وَ عَنَتِ الْوُجُوهُ لِخَشْيَتِهِ ، وَ انْقَادَ كُلُّ عَظِيمٍ لِعَظَمَتِهِ ، فَلَهُ الْحَمْدُ مُتَوَاتِراً مُتَّسِقاً ، وَ مُتَوَالِياً مُسْتَوْسِقاً ، وَ صَلَوَاتُهُ عَلَى رَسُولِهِ أَبَداً ، وَ سَلَامُهُ دَائِماً سَرْمَداً .
    اللَّهُمَّ اجْعَلْ أَوَّلَ يَوْمِي هَذَا صَلَاحاً ، وَ أَوْسَطَهُ نَجَاحاً ، وَ آخِرَهُ فَلَاحاً ، وَ أَعُوذُ بِكَ مِنْ يَوْمٍ أَوَّلُهُ فَزَعٌ ، وَ أَوْسَطُهُ جَزَعٌ ، وَ آخِرُهُ وَجَعٌ .
    اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْتَغْفِرُكَ لِكُلِّ نَذْرٍ نَذَرْتُهُ ، وَ كُلِّ وَعْدٍ وَعَدْتُهُ ، وَ كُلِّ عَهْدٍ عَاهَدْتُهُ ثُمَّ لَمْ أَفِ بِهِ ، وَ أَسْأَلُكَ فِي حَمْلِ مَظَالِمِ الْعِبَادِ عَنَّا ، فَأَيُّمَا عَبْدٍ مِنْ عَبِيدِكَ ، أَوْ أَمَةٍ مِنْ إِمَائِكَ ، كَانَتْ لَهُ قِبَلِي مَظْلِمَةٌ ظَلَمْتُهَا إِيَّاهُ ، فِي نَفْسِهِ أَوْ فِي عِرْضِهِ ، أَوْ فِي مَالِهِ أَوْ فِي أَهْلِهِ وَ وَلَدِهِ ، أَوْ غِيبَةٌ اغْتَبْتُهُ بِهَا ، أَوْ تَحَامُلٌ عَلَيْهِ بِمَيْلٍ أَوْ هَوًى ، أَوْ أَنَفَةٍ أَوْ حَمِيَّةٍ ، أَوْ رِيَاءٍ أَوْ عَصَبِيَّةٍ ، غَائِباً كَانَ أَوْ شَاهِداً ، حَيّاً كَانَ أَوْ مَيِّتاً ، فَقَصُرَتْ يَدِي وَ ضَاقَ وُسْعِي عَنْ رَدِّهَا إِلَيْهِ ، وَ التَّحَلُّلِ مِنْهُ ، فَأَسْأَلُكَ يَا مَنْ يَمْلِكُ الْحَاجَاتِ ، وَ هِيَ مُسْتَجِيبَةٌ بِمَشِيَّتِهِ ، وَ مُسْرِعَةٌ إِلَى إِرَادَتِهِ ، أَنْ تُصَلِّيَ عَلَى مُحَمَّدٍ وَ آلِ مُحَمَّدٍ ، وَ أَنْ تُرْضِيَهُ عَنِّي بِمَ شِئْتَ ، وَ تَهَبَ لِي مِنْ عِنْدِكَ رَحْمَةً ، إِنَّهُ لَا تَنْقُصُكَ الْمَغْفِرَةُ ، وَ لَا تَضُرُّكَ الْمَوْهِبَةُ ، يَا أَرْحَمَ الرَّاحِمِينَ .
    اللَّهُمَّ أَوْلِنِي فِي كُلِّ يَوْمِ إِثْنَيْنِ نِعْمَتَيْنِ مِنْكَ ثِنْتَيْنِ ، سَعَادَةً فِي أَوَّلِهِ بِطَاعَتِكَ ، وَ نِعْمَةً فِي آخِرِهِ بِمَغْفِرَتِكَ ، يَا مَنْ هُوَ الْإِلَهُ وَ لَا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ سِوَاهُ “

  7. اللهم امين اللهم امين
    اللهم واجعل يوم الاثنين هذا فرجاً ورفعا للبلاء عن غاليتي وطفلتي وغضباً وانتقاماً انت ادرى به على حزب اللهُ وجوقته بافتراءاته عليها وتشهيره بها ..اللهم اجعل من هذا اليوم تاريخ شرف وعزة لها وردها الينا رداً جميلاً يا الله .
    وكما كان رسول الله يحب الفأل الحسن ويقول ابشروا فلنبشر بالصلاة والسلام عليه واله الطيبيين بكل خير وبشارة امين .

    1. محايدة خير شنو فيها طفلتك ؟؟
      ليش زعلانة انتي ، ومن هذا الي يشهر بطفلتك ؟؟؟ احكي لنا القصة ونأخذ الك حقك ان كان معاك الحق ، ولو بالدعاء على الظالمين ، وليكونوا من يكونوا حتى لو انهم منا مقربون ، فنحن لا نرحم ظالما كائنا من يكون . احكي بالهداوة خلي نفهم القصة لو سمحتي .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *