>

قضت محكمة المانية، بسجن قابلة قانونية (35 عاما) لمدة 15 عاماً بعد ثبوت أدانتها في سبعة اتهامات من بينها الشروع في القتل من خلال إعطاء النساء الحوامل مواد خاصة بسيولة الدم.

ولجأت هذه القابلة إلى مادة “الهيبارين” الخاصة بسيولة الدم في الوريد للنساء اللاتي من المنتظر أن يخضعن للولادة القيصرية في مستشفيات في ميونخ وبلدة “باد سودن” القريبة من فرانكفورت

واضطر جميع الضحايا للخضوع لجراحة طارئة بعد إجراء تلك العمليات. وخضعت واحدة من الضحايا لـ 44 عملية نقل دم، واصيبت بالعقم.

وطالب محامو القابلة بتبرئتها، استنادا الى أن موكلتهم غير مسؤولة عن المضاعفات التي تعرضت لها هؤلاء النساء. وفرضت المحكمة الواقعة شمال ألمانيا على المتهمة حظرا مدى الحياة على ممارسة المهنة.

شارك برأيك

تعليق واحد

  1. كيف 15 سنة بس !!!!!!!!
    مابها قراراتكم اصبحت غير عادلة
    يارب سامحني الموضوع محزن
    بس شكلكم اتأثرتوا ب العالم الثالث هههههه ،،،،، ماقدرت امنع نفسي ان مااضحك

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *