>

روت مواطنة قصة معاناة أسرتها بشأن امرأة مجهولة النسب بعد أن تبناها جدها قبل 40 عامًا ومنحها اسم العائلة، وطالبت بميراثها بعد وفاته.

وقالت المواطنة “هديل علي” من أسرة “حسين علي” أن المشكلة بدأت عندما أقدم جدها وجدتها اللذان يسكنان منطقة تبوك، إلى تبني فتاة لقيطة قبل 40 عاما، لعدما إنجابهما سوى ولد واحد وأعطاها اسم العائلة وتم استخراج استمارة مولود بخط اليد، ذُكر فيها أنها مجهولة النسب”.

وأضافت “هديل” وفقًا لـ”سبق” : “تم العثور على هذه الفتاة من قبل الجهات الرسمية، ويوجد لديها رقم مستفيد في وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية “إدارة الأسر الكافلة والحاضنة” ولديهم جميع ما يثبت أن نسبها مجهول”.
وقالت: “انتقلت أسرة جدي من تبوك إلى الرياض وانفصل عن جدتي، وذهبت الفتاة للعيش مع جدتي، وعندما كبرت تزوجت من شخص دون أن يكون لديها هوية وطنية، وقبل عامين، وأثناء مراسم عزاء جدي، فوجئنا بالفتاة تأتي تطلب بالميراث، وقالت إن لديها هوية وطنية تثبت حقها في الحصول على ميراث شرعي”.
وأكملت: “رفعنا شكوى إلى وزارة الداخلية على الأحوال المدنية، التي استخرجت الهوية الوطنية للمرأة، بعدما أثبتنا أنها من مجهولي النسب، التي وجهت بإجراء فحص الـ”DNA” للمرأة إلا أنها حتى الآن ترفض إجراء الفحص.
وطالبت الأسرة بإلزام المرأة بفحص الـ”DNA”، ,إلغاء نسبها إلى عائلة حسين علي ، وشطبها من سجل العائلة.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *