الصفحة الرئيسية منوعات كبد متوفى يعيد الحياة لفتاة سعودية بعد معاناة 11 عاما

كبد متوفى يعيد الحياة لفتاة سعودية بعد معاناة 11 عاما

بواسطة -
24 24

بعد رحلة معاناة امتدت 11 عاما مع مرض التليف الكبدي؛ تمكن فريق طبي سعودي بقيادة البروفيسور محمد السبيل من إنقاذ حياة فتاة في العقد الثالث من عمرها، بعد أن أجرى لها عملية زراعة كبد كامل تم نقله من شخص متوفى دماغيا.

وأوضح السبيل: أن فتاة سعودية تُدعى حنان -أم لثلاثة أطفال- كانت تُعاني من تليف بالكبد نتيجة التهاب مناعيّ منذُ 11 عاما، وتحتاج زراعة كبد، لكنها وُضعت على لائحة الانتظار. وفي نهاية الأسبوع الماضي حضرت حنان فجرا إلى قسم الطوارئ بمستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض، وهي في حالة غيبوبة تامة، وبعد الفحص الدقيق تبين أنها تحتاج زراعةَ كبد خلال ساعات قليلة.

وبدأ المركز السعودي لزراعة الأعضاء في العمل المتواصل، والبحث الدؤوب للحصول على كبد؛ أملا في إنقاذ حياة حنان، علما بأن حالتها المرضية المتأخرة لا تسمح لها بزراعة جزء من كبد متبرع حي؛ إذ يجب زراعة العضو كاملا.

وبحسب السبيل؛ فقد “توصل الفريق بتوفيق من الله إلى متبرع متوفى دماغيا بدولة قطر الشقيقة، وتم ترتيب عملية الاستئصال عن طريق فريق الإخلاء الطبي الذي سافر في الحال إلى قطر، وبعد 12 ساعة من دخول حنان المستشفى، نقلت لغرفة العمليات لإجراء عملية زراعة عاجلة”.

وأشار السبيل إلى أن “حالة حنان كانت ميئوسا منها تماما لو لم تجر العملية في الوقت المناسب، ولو تأخر استئصال الكبد عدة ساعات لما نجت من الموت، إضافة إلى أن نسبة نجاح العملية كانت لا تتجاوز 50%؛ وذلك لأن المريضة كانت في غيبوبة تامة، والكُلى كانت متوقفة عن العمل مع ارتفاع شديد في وظائف الكبد، وهبوط حاد بالضغط”.

نجاح رغم المعوقات

وعلى رغم هذه المعوقات، فقد أجرى الفريق العملية في الوقت المناسب بنجاح للمريضة، وهي الآن في حالة صحية جيدة.

ولفت السبيل إلى أنه “كان من الممكن لحنان تفادي فشل الكبد بمشيئة الله لو اكتشف المرض مبكرا، وأخذت العلاج الصحيح، وتابعت متابعة دقيقة عند أحد المختصين”.

ويوجد تعاون خليجي فيما يخص زراعة الأعضاء، والتبرع بها؛ ففي السعودية يتم زراعة كبد لمرضى خليجيين، نظرا لعدم إجراء هذه العمليات في كثير من دول الخليج.

وبحسب السبيل فإن زراعة الكبد بالمستشفى تفوقت على العديد من مراكز زراعة الكبد في العالم، مشيرا إلى أن نسبة نجاح عمليات الكبد التي أجراها المركز وصلت إلى 90%.

وبدأ برنامج زراعة الكبد في المستشفى عام 2001، وحتى الآن تم إجراء ما يزيد عن 250 عملية، لكن أهم العوائق التي تواجه البرنامج هو العدد الكبير من المرضى المحتاجين لزراعة الكبد.

24 تعليق

ماذا تقول أنت؟

الرجاء, التأكد من الأطلاع على قواعد الكتابة في نورت قبل نشر تعليقك.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.