قال عالم فلك أميركي إن كرة اللهب التي رصدت ليل الاثنين في غرب الولايات المتحدة هي بشكل شبه مؤكد جسم صاروخ استخدمته الصين لإطلاق قمر اصطناعي في ديسمبر.

وأوضح كريس أندرسون، مدير المرصد المئوي بكلية ساذرن أيداهو في توين فولز، الثلاثاء، أن سكان الولايات في جبل روكي مثل أيداهو ويوتا ومونتانا أبلغوا عن مشاهدة الصاروخ وهو يتفكك في الجو على ارتفاع 113 كيلومترا من الأرض.

وذكر أن منظمة تراقب المخلفات الفضائية وتحاول تحديد متى وأين ستعاود تلك المواد دخول الغلاف الجوي للأرض، توقعت في وقت سابق أن الصاروخ الذي بدأ هبوطه العام الماضي بعد أن أطلق قمرا اصطناعيا صينيا إلى مداره سيرصد على الأرجح الساعة الثانية صباحا بالتوقيت المحلي في شمال روسيا.

وأضاف أن الصاروخ -الذي كان يدور حول الأرض كل 87 دقيقة- ظهر مبكرا على شكل كرة من اللهب نتيجة لتغير وجهته أثناء سقوطه في الفضاء بالمدار الأخير، الأمر الذي أثر على سرعته.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *