>

أظهر شريط فيديو دعائي كوري شمالي كشفته وسائل الإعلام في كوريا الجنوبية مجموعة من الجنديات يغنين ويرقصن للترفيه عن الديكتاتور كيم جونج أون.

ولعل أغرب ما في الفيديو هو غياب التعبير في ملامح الديكتاتور الكوري، وانعدام التجاوب فيما يعرض أمامه مقارنةً بعبارات الطرب التي بدت على وجوه النساء، إذ كانت بعضهن على وشك البكاء من شدة الفرح (كما يزعمن).

وسائل إعلام كورية جنوبية قالت إنه “من حسن حظهن أنه صفق في الأخير عندما فرغن من الغناء”.




ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *