>

أعلنت حركة “أحرار”، تنظيم وقفة بميدان سفنكس بشارع جامعة الدول العربية، مساء اليوم الأربعاء، لإحياء ذكرى سقوط الأندلس فى أيد الأسبان، موضحة أنه سيكون هناك فعاليات متنوعة خلال الوقفة غد الأربعاء منها عروض تاريخية وفقرات منوعة.
وقالت الحركة، إن الذين يعتبرون أن الدعوة لإحياء ذكرى سقوط الأندلس انشغالا عن القضايا الحاضرة يجب أن يدركوا أن أحد أسباب تأزم الحاضر وضبابية المستقبل هو”الغفلة عن الماضى”، مؤكدة أن الأمم التى لا تحسن صناعة الدروس والعبر من تاريخها لن تحسن صناعة الآمال والأحلام فى المستقبل، وأنه لا خير فى أمة تنسى ماضيها ولا خير فى شباب لا يعرف تاريخ أجداده.
يشار إلى أن ذكرى سقوط الأندلس يوافق غداً الأربعاء 2 يناير، وسقطت بعد ثمان قرون من حكم المسلمين، ومر على سقوطها نحو 521 عاماً بعد أن أبيد أهلها الأصليون مسلمين ويهود على يد محاكم التفتيش فى أفجر حادثة تطهير عرقى ودينى عرفها التاريخ، وبلغ عدد ضحايا القتل والتعذيب والتهجير حوالى 3 ملايين شخص من الأندلسيين الذين رفضوا تغيير دينهم قسرا إلى الكاثوليكية، ويحتفل الأسبان كل عام بهذا اليوم فى الوقت الذى تصمت فيه الشعوب الإسلامية.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. و هل ستعود الأندلس بهذه الوقفات؟؟ لو كان كل بلد ضاع و احتل تعود بالوقفات و المظاهرات و الشعارات و الملحمات لكانت فلسطين قد حررت منذ زمن طويل،، و هي أكثر قضية تم نظم الشعر فيها و تنظيم مظاهرات لأجلها..!!!!!!!!!!!!!!!! يا عرب حرصوا على بلدانكم التي تعيشون فيها الآن حرصوا عليها من التقسيم و التجزيء،، أما الأندلس فعصرها قد راح و ذهب و ولى و لن يعود.. ما ضيعها إلا شلة حكام مفسدين انغمسوا في حياة القصور و الجواري و الحريم و الطرب و هدمتهم طائفية عمياء،، و حال الأمة الآن يشبه الأمس و إذا بقي الحال على ما هو عليه قد تصبح بلدانكم أندلسا مفقودا آخر..ف حذاااااااااااااااااااااااااري !! أما بلاد الأندلس فلم يبقى لنا منها إلا الموشحات و المقامات التي تتغناها أجواقنا في المناسبات..

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *