>

على وقع الاعتداء الذي نفذته قوات الاحتلال اليوم الإثنين باقتحامها المسجد الأقصى وقمع المعتكفين داخله، رصد ناشطون في القدس، نداءات استغاثة من مآذن المسجد تصدح بعبارة “أين صلاح الدين”.

ويسُمع في الفيديو أحد الأشخاص وهو يستصرخ: “أين صلاح الدين” متعهدا أن المستوطنين الإسرائيليين لن يمروا إلى المسجد الأقصى “إلّا على أجسادنا وأرواحنا” كما تُسمع هتافات “بالروح بالدم نفديك يا أقصى”.

وقالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني اليوم، إن 180 فلسطينيا أصيبوا خلال المواجهات الدائرة في المسجد الأقصى ومحيطه.

وكان المئات من الفلسطينيين قد احتشدوا في المسجد الأقصى، منذ فجر اليوم لمنع أي اقتحام إسرائيلي للمسجد.
ومنذ مطلع شهر رمضان، أعلنت جماعات استيطانية عن نيتها تنفيذ “اقتحام كبير” للأقصى يوم 28 رمضان (اليوم الإثنين)، بمناسبة ما يسمى بـ”يوم القدس” العبري الذي احتلت فيه إسرائيل القدس الشرقية عام 1967.

لكنّ شرطة الاحتلال أعلنت صباح اليوم أنها لن تسمح للمستوطنين باقتحام الأقصى.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *