>

عيد البربارة أو (القديسة بربارة) هو عيد يحتفل به مسيحيو الشرق على الخصوص لاحياء ذكراها التي كسيت بثوب نوراني لحمياتها من الرومان.

ويخرج الآطفال والشبان في هذا العيد مرتدين ملابس تنكرية مساء لمعايدة بيوت الجيران والأقارب والأصدقاء والحصول على الحلويات كعيدية.

في حين أن عيد الهالوين هو “تقليد أميركي لا علاقة له بأي مناسبة دينيّة على الإطلاق، وهو يختلف عن عيد القديسة بربارة التي تعتبر رمز التضحية والبطولة، حيث تنكّرت للهروب من مضطهديها، رافضةً التخلي عن ايمانها بربّها، وهي بالتالي تعتبر رمزاً من رموز الحياة والقداسة. بينما يعتبر رجال الدين المسيحيون في الشرق أن الهالووين هو مجرّد تكريس لثقافة الموت واستحضار للأرواح الشريرة “.



شارك برأيك

‫3 تعليقات

  1. بصراحة اول مرة اسمع بهذا العيد … مع العلم كانت طفولتي في منطقة غالبيتها من الارمن … اوجهلهم تحية ارمن محافظة دهوك كتير مسالمين و في
    حالهم

  2. هاشلي برباره مع بنات الحاره
    ياما غنيناها ونحنى زغار 🙂 ..
    حبيبتي ام هكار كيفك انشالله تكوني بخير ..
    هيدا العيد معروف كتير عنا بلبنان يمكن لان عنا اكبر نسبه من الاخوان المسيحيين والعطل الرسميه
    كلنا منعطل عليها يعني اكتر شي بايام المدرسه كنا ندور الرزنامه ايمتى عيد الفلاني حتى ناخد إجازه 🙂 عنا اعياد كتير منعطل عليها كنا اغلب السنه ناخدها عطل 🙂

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *