تناقلت حسابات ومواقع اخبارية خبرا عن اقرار اليابان قانونا جديدا يمنع المرأة من الزواج بعد 100 يوم من طلاقها وذلك منعا لاختلاط الانساب وهو ما اعتبره كثيرون شبيها بـ “”عدة الطلاق في الاسلام.

وقد احتفل ناشطون اسلاميون بهذا القانون حيث كتب الدكتور محمد الهدلا عبر حسابه على تويتر: “سبقناهم ب ١٤٤٣ عام لمنع اختلاط أنساب المواليد.. اليابان تقرِّر سن قانون يمنع المرأة من الزواج لمدة 100 يوم بعد انفصالها عن زوجها السابق. لا اله الا الله”.

والغريب ان القانون المزعوم هو عكس ما تم تداوله حيث اصدرت السفارة السعودية في اليابان توضيحا حول هذه المسألة جاء فيها: “توضيح وتصحيح عما يتم تداوله على منصات التواصل الاجتماعي: ما حدث هو أن المجلس الاستشاري لوزير العدل الياباني قدم مقترح تعديل القانون المدني ذلك في يوم ١ فبراير والذي تضمن إلغاء منع المطلقات من الزواج مجددًا قبل انقضاء ١٠٠ يوم على طلاقهن على عكس ما تم تداوله تمامًا.”.

شارك برأيك

تعليقان

  1. يعني مثلا اذا منعوا من الزواج الرسمي
    مش قادرين يتنغنغوا (بصوت عبلة كامل)برا العلاقة القانونية ويصير حمل.
    لماذا شعوب لغة العواطف (يعني نحن العرب)بناخد الامور بنظرة اخرى دائماً.؟؟؟
    اما العدة لسبب عدم اختلاط النسب فاكيد والحمدلله والشكر لله كانت من خير الامور التي فرضها الله علينا .(وقتها ما كان في اختبار حمل واخواته.)لذلك نجد هذا الامر في الكثير من الحكمة سبحان الله.

  2. “والغريب ان القانون المزعوم هو عكس ما تم تداوله حيث اصدرت السفارة السعودية في اليابان توضيحا حول هذه المسألة جاء فيها: “توضيح وتصحيح عما يتم تداوله على منصات التواصل الاجتماعي: ما حدث هو أن المجلس الاستشاري لوزير العدل الياباني قدم مقترح تعديل القانون المدني ذلك في يوم ١ فبراير والذي تضمن إلغاء منع المطلقات من الزواج مجددًا قبل انقضاء ١٠٠ يوم على طلاقهن على عكس ما تم تداوله تمامًا.”………………………………………..

    مضمون الخبر هو عكس العنوان تماما،، يعني مشروع قانون ياباني للمطالبة بإلغاء العدة و ليس العكس !!!!!!!!!!!! أنتم كموقع تلعبون بالعناوين و تحاولون إدخال الإثارة و التشويق لجلب انتباه القراء لأسباب تجارية محضة !!
    و العرب قبل أن يتأكدوا من صحة الخبر بدؤوا يهللون في تويتر !!

    أهلا وسهلا محايدة مغتربة أسعد الله أوقاتك بكل خير ..

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.