فاجأت الإعلامية المصرية ياسمين الخطيب متابعيها على مواقع التواصل الاجتماعي بإعلانها اصابتها باضطراب الشخصية الحدية والذي يعرف اختصارا باسم “BPD” وذلك بعد كشفها عن محاولة الانتحار بتناول جرعات كبيرة من حبوب الزانكس والتربتيزول.

وقالت ياسمين الخطيب عبر خاصية الستوريز على حسابها على انستغرام:

”بالأمس حاولت الانتحار بتناول جرعات كبيرة من حبوب الزانكس والتربتيزول، الذي أتناوله بانتظام بناء على تعليمات طبيبي النفسي، لم تفلح المحاولة للأسف فأُعدت غصباً إلى هذه الحياة البغيضة، القاسية، الظالم أهلها“.

وأضافت ياسمين الخطيب: ”لا أعاني من صدمة عاطفية، أو ما شابه، لكني سأعترف بكل شجاعة إني أعاني من الـ BPD.. على مدار حياتي لم يستطع أحد أن يستوعب حالتي أو يدعمني، أنا شديدة الحساسية، متقلبة المزاج، لا أثق بأحد، ولدي مخاوف كبرى من الهجر، كل الذين أدركوا حالتي استغلوا ضعفي بلا رحمة، لم تعد لدي أي طاقة للمقاومة، أتمنى الخلاص“.

ما هو اضطراب الشخصية الحدية؟

اضطراب الشخصية الحدية هو نوع من أنواع اضطراب الشخصية من المجموعة B يتمحور حول عدم القدرة على إدارة العواطف، والأفكار والسلوك المتهور بشكل فعال وعدم القدرة على ضبط ردود الأفعال وعدم التحكم بالتقلب العاطفي والحساسية المفرطة، ويمكن أن يترافق هذا الاضطراب مع الاكتئاب، اضطرابات القلق، اضطرابات الأكل وتعاطي المخدرات، ويمكن أن يؤدي صراع هؤلاء المرضى مع عدم قدرتهم على تنظيم عواطفهم إلى التسبب بإيذائهم لأنفسهم جسدياً.

اعراض اضطراب الشخصية الحدية

  • الشعور بالخوف من تخلي الآخرين عنهم وهجرهم وغالباً ما لا يوجد سبب لهذا الخوف فيمكن لتأخر الشريك عن المنزل أو قضاء بعض الوقت خارج المنزل أن يثير هذا الخوف مما يشعل خلافات تنتهي بالانفصال.
  • علاقات غير مستقرة، يميل هذا النوع من الأشخاص للتعلق المفرط أو الرفض القاطع في علاقاته، يتخيل المريض أنه مع كل بداية علاقة أنه وجد الشريك المثالي بتوقعات غير واقعية غالباً ما تجلب خيبة الأمل ونهاية سريعة للعلاقة مما يظهر التأرجح العاطفي للشخص وتعدد علاقاته وفشلها.
  • السلوك الاندفاعي وذو العواقب المدمرة، يقوم الأفراد بردود أفعال خاطئة ومتهورة عند شعورهم بالانزعاج فينفقون مبلغاً من المال لا يمكنهم تحمله أو تناول كميات كبيرة من الطعام بشراهه، أو
  • تعاطي المخدرات والكحول والقيادة بسرعة عالية، يمكن للمريض الشعور بالتحسن عند تصرفه بهذه الطريقة ولكن عواقبها تكون خطرة ومدمرة.
  • إيذاء النفس والسلوك الانتحاري.
  • التقلبات العاطفية الشديدة والحالات المزاجية غير المستقرة.
  • الشعور الدائم بالفراغ الداخلي واللجوء للمخدرات، أو الجنس أو تناول الطعام لملء هذا الفراغ.
    الغضب العارم.
  • الانفصال عن الواقع والشعور بالريبة ووجود أفكار وشكوك حول الآخرين.
  • الاكتئاب الشديد، القلق والتهيج المستمر.

علاج اضطراب الشخصية الحدية

يقوم علاج اضطراب الشخصية الحدية على عدة جوانب تبدأ بالعلاج النفسي، والأدوية والدعم المعنوي الأسري ويهدف العلاج إلى وضع خطة علاجية تساعد على التعافي،

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *