>

(CNN)– يواجه ضابط أمريكي من سلاح الجو في فيرجينيا تهمة الاعتداء الجنسي بعد شهرين من توليه قيادة برنامج مخصص لمجابهة ومعالجة ظاهرة التحرش الجنسي بالجيش.

وذكرت مصادر عسكرية أن العقيد جيفري كروسينسكي، 41 عاماً، أوقف عن عمله عقب توجيه الاتهام له إثر اعتقاله في أرلينغتون بفيرجينيا فجر الأحد.

وأشارت المصادر إلى أن كروسينسكي، الذي تولى مهام إدارة برنامج “الاستجابة ومنع التحرشات الجنسية” في فبراير/شباط الفائت، حاول جذب صدر ومؤخرة ضحيته، التي لم يكشف عن هويتها وعما إذا كانت تعمل بالخدمة العسكرية.

وأوضح الناطق باسم مقاطعة أرلينغتون، دستين ستيرنبيك، إن الضحية، التي لم تكن تعرف هوية كروسينسكي، قاومته لدى محاولته مجددا جذبها واستدعت السلطات.

ويأتي توقيف الضابط في وقت حرج للبنتاغون الذي يواجه استجوابا عسيراً من الكونغرس إزاء كيفية تعامله مع قضايا التحرش في الجيش.

وقال أحد المشرعين في مجلس الشيوخ: “التحرش والإعتداءات الجنسية لا تنصب على ضعف الضحية بل القوة والسيطرة.. وعلى الصعيد العسكري تصبح المسألة مشكلة أكبر.”

ويشار إلى أنّ وزارة الدفاع أعلنت عن 3192 حالة بمزاعم تحرش جنسي بين القوات العسكرية للعام 2011 وسط توقعات بارتفاع حالات التحرش في العام الفائت.



شارك برأيك

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *