>

شهدت محافظة الإسكندرية في مصر، واقعة انتحار مثيرة، حين أقدم شاب على إلقاء نفسه من الطابق السادس، بعد ضبطه يمارس الرذيلة مع عشيقته.

وفي التفاصيل فقد تلقى أحد أقسام الشرطة في الاسكندرية إخطارًا من مستشفى الجمهورية، يفيد بوصول المدعو ”خ.أ.ال.ع“ (25 عامًا) متوفَّى ومصابًا بنزيف في المخ وكسر في الجمجمة، وبانتقال المباحث إلى المستشفى المشار إليها، تبين صحة البلاغ.

وبالبحث والتحري كشفت التحريات أن المتوفَّى كان بصحبة المدعوة ”ش.ص.ج.ع“ (19 عامًا) داخل شقة تستأجرها الأخيرة بالطابق السادس في أحد العقارات وقت الحادثة، وخوفًا من ضبطه مع عشيقته في وضع مخلٍ، قرر القفز من الطابق السادس فسقط قتيلًا.

وقال كل من ”هـ.ال.ع“ 26 سنة نجار، و“إ.م.ع.ع“ 24 عامًا، سائق، وهما من سكان العقار محل الحادثة، إن الفتاة المذكورة كانت تستأجر شقة في الطابق السادس وتقيم فيها بمفردها، ويتردد عليها رجال لممارسة الأعمال المنافية للآداب.

وأضافا خلال التحقيقات أنه يوم الحادثة تأكد الجيران من وجود شاب بصحبتها فقاموا بالطرق على باب الشقة، فخشي المتوفَّى من ضبطه فقفز من النافذة وسقط قتيلًا.

شارك برأيك

تعليق واحد

  1. استغفر الله العظيم ، الله يستر على عباده ويهديهم

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *