>

كشف تقرير الطب الشرعي في مصر سبب وفاة بطلة مصر في المصارعة، ريم مجدي، والتي لقيت مصرعها الشهر الماضي.

وأكد التقرير أن وفاة اللاعبة حدثت بسبب تعرضها للضرب العنيف والمبرح، مما أدى لإصابتها بنزيف داخلي وكسور وكدمات، نافياً أن يكون سبب الوفاة تعرضها لحادث تصادم كما زعم والدها.

وذكرت التحقيقات أن والد اللاعبة هو الذي تسبب في وفاتها، حيث اعترفت والدتها أن مشادة كلامية وقعت بين الأب والابنة أثناء التدريب قام على إثرها بضربها بقدمه. وأثناء العودة إلى المنزل وهما يستقلان السيارة، نشبت بينهما مشادة كلامية أخرى، حيث عنفها بشدة لعدم اهتمامها بالتدريب وانشغالها بالفيسبوك وصفعها على وجهها، ثم اعتدى عليها بالضرب، مما جعلها تلقي بنفسها من السيارة وهي مسرعة للإفلات منه وتتوفى على الفور.

وقرر المحامي العام الأول لنيابات استئناف الإسماعيلية، المستشار عمرو سامي، إحالة الوالد الشهير بـ “مجدي كابوريا” إلى محكمة جنايات الإسماعيلية، حيث وجهت له النيابة تهمة ضرب أفضى إلى الموت.

وكان مدير أمن الإسماعيلية، اللواء عصام الدين سعد، قد تلقى بلاغاً بمصرع ريم مجدي، البالغة من العمر 16 عاماً، حيث صدمتها سيارة مسرعة أثناء عبورها الطريق بمنطقة الكيلو 11 الإسماعيلية الصالحية ولاذت بالفرار، لكن تحقيقات النيابة كشفت أن كاميرات المنطقة، التي وقع بها الحادث، لم تسجل أي حادث سير في اليوم نفسه الذي لقيت فيه البطلة مصرعها.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *