الصفحة الرئيسية منوعات مفتي مصر: الرسول نهى عن إرتداء النقاب!!!

مفتي مصر: الرسول نهى عن إرتداء النقاب!!!

بواسطة -
11 21

شن الدكتور علي جمعة، مفتي جمهورية مصر، هجومًا حادًا على النقاب، مؤكدا أنه عادة وليست عبادة، لافتًا إلى أنه “أصبح الآن ثوب شهرة، والمعروف أن الرسول صلى الله عليه وسلم نهى عن ارتداء ثوب الشهرة، كما أنه ليس واجباً عند جمهور الفقهاء ومكروه عند الإمام مالك”.

وأضاف “إذا كانت الفتيات ترتدين النقاب من باب الحرية، فيجب أن تنتهي حريتهن عند حدود الآخرين في الجامعات وداخل قاعات التدريس والمستشفيات وغيرها من الأماكن”، mhmd jem3aواستشهد على ذلك بمفهوم الحرية عند شكسبير عندما جلس بجواره أحد الأشخاص قام بوضع أصبعه في أنف شكسبير، فقال له شكسبير ماذا تفعل، رد عليه هذه حريتي، فقال له حريتك عند طرف أنفي، وليس داخل أنفي.

وأوضح “النقاب مكروه عند الإمام مالك، وإذا اعتبرنا النقاب حرية شخصية، فكيف تعمل المرأة في مؤسسة حكومية وهي مجهولة الهوية؟”. وتابع “حرية النقاب لها حدود تنتهي عند شرط عمله، فيجوز للمستشفى أن يمنع النقاب لأمر منهي عنه مهنيا، كذلك الحال في بقية المؤسسات”.

وأضاف “على المرأة أن ترتدي النقاب في الشارع وتخلعه أثناء أداء المهنة، وعلينا إن نفهم إن الشرع لم يلزمنا به وإذا كان وجود من يستطيع أن يضعف حديث الرسول “يا فاطمة إذا بلغت المرأة فلا يظهر منها إلا هذا وهذا.. وأشار إلي الوجه والكفين” فأنا أصححه.

وتساءل جمعة، أين الحديث الذي يقول إذا كشفت المرأة وجهها فهي في النار؟ مضيفًا، يجب “على كل مؤسسة أن تنظم شؤونها وأن تضع شروطها لعمل المرأة وهناك من يفهم خطأ تلك القضايا عندما تنشر في وسائل الإعلام، فأمريكا وأوربا اللتان تتمسكان بحقوق الإنسان، تصدر القوانين التي تمنعه”.

11 تعليق

ماذا تقول أنت؟

الرجاء, التأكد من الأطلاع على قواعد الكتابة في نورت قبل نشر تعليقك.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.