أثارت خلطة شعبية لعلاج السحر والمس والعين مكونة من “الملح والماء البارد والسدر المطحون” نقاشا حادا بين “مفسر الأحلام راجح المطلق” و”الباحث في الرقية الشرعية علي آل ياسين” أثناء استضافتهما في برنامج “ياهلا” على شاشة روتانا خليجية.

ووجه مفسر الأحلام سؤالا إلى الباحث قائلا: “وش الدليل من الكتاب والسنة أن الإنسولين علاج للسكر”.. فرد عليه قائلا إن أسباب التداوي لها شقين جانب شرعي وآخر حسي وأن هذه المسألة تدخل في إطار الجانب الحسي.

وأضاف مفسر الأحلام: جربت الخلطة على أقاربي وبعض الحالات لها من 8 سنوات كانت من السرير إلى غرفة النوم إلى الصالة ما تطلع شبر وعمرها 28 تشوفها تقول 60 سنة الآن تروح المناسبات وكان عندها أعراض والتهابات ولخبطة في الجهاز الهضمي وشفيت تماما”.

وتابع الباحث آل ياسين : “وش الدليل على استخدام السدر بالطريقة هذي”.. ليرد مفسر الأحلام متسائلا: “خلطة الشيخ الرومي استفاد منها ناس كتير ولا لا”.

ورد الباحث في الرقية الشرعية قائلا: خلطة الشيخ الرومي طلع ينكرها ويتراجع في جريدة الجزيرة وقال هي استغلت تجاريا وانتشرت لأن فيها فلوس ومكاسب والمرتكزات في الخلطة السدر والملح والشب وتستخدم في وقت محدد قبل المغرب بوقت معين”.

وأوضح أن “الشيخ قال إنها تفيد للعين والمس والسحر وإذا قال نافعة لعلل عضوية كان سيتم تركها لأهل التخصص والمشكلة أنها انتشرت انتشار النار في الهشيم والناس استغلوها استغلال عجيب وكثير ما استفادوا منها”.

واختتم: “إذا تكلمنا عن جوانب شرعية أو غيبية لا نتحدث إلا من خلال النص والدليل ، وهناك بعض الخلطات مدمرة “.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.