>

تداول مغردون لبنانيون على تويتر السبت فيديو وحشيا لتعذيب وضرب حصان في إحدى المناطق اللبنانية.

والتقطت الكاميرا لحظات عنيفة، قام خلالها أحد الأشخاص الذي تبين لاحقاً أنه “مروض أو مدرب” أحصنة من طرابلس، بضرب الحصان المسكين بعصا من حديد على رجليه حتى سقط أرضاً، خائر القوى، ليتابع الرجل ضرب الحيوان المسكين على بطنه ورجليه.

وتسبب الفيديو بموجة غضب وتبليغات لحساب قوى الأمن الداخلي على تويتر، التي تحركت سريعاً للتحقق من الواقعة ومكانها.

وأعلنت في وقت لاحق السبت أنه “تم انقاذ الحصان وتسليمه إلى إحدى الجمعيات المختصة، والتحقيق جارٍ بإشراف القضاء المختص لتوقيف الفاعل”.

صدر عن المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي – شعبة العلاقات العامة

البـلاغ التالـــــي:

بعد انقاذ الحصان الذي تعرض للضرب وظهر عبر فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي وتسليمه الى احدى الجمعيات المختصة، تمكنت دورية من شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي بتاريخ اليوم 1/04/2018، في محلة ساحة الكيال_طرابلس، من توقيف المشتبه به ويدعى:

– م. ب. (مواليد عام 1967 لبناني)

الذي ظهر في الفيديو المذكور من داخل مزرعة في محلة سقي التبانة يضرب حصاناً بواسطة آلة حادة وبشكل عنيف وهو مكبل.

سلم الموقوف الى القطعة المعنية، لاجراء المقتضى القانوني بحقه، بناءً لاشارة القضاء المختص.



شارك برأيك

‫4 تعليقات

  1. كل التحية والشكر للدورية من شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي..

  2. من يضرب حيـوان يكون لئيم خبيث لان الحيـوان مخلوق ضعيف مهما كانت قوته لانه ان تألم لا يقدر يشكو او يعبر هو وفي وفي وفي
    عندما اتعامل مع حيـوانات طبيعيه اكون سعيد ومرتاح وعندما اتعامل مع حيـوانات بشريه ما اكون مرتاح واشعر بضيق , ممكن انا نصفي حيـوان ونصفي انسان ممكن وبكُل فخر

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *