>

عبرت ميرهان كيلر، عارضة الأزياء التي اتهمت عددا من لاعبي المنتخب المصري بالتحرش بها، عن انزعاجها من تدخل محمد صلاح في أمور، وصفتها بالحساسة، موضحة أن الأمر المفزع بالنسبة لها هو تدخل صلاح رغم أنه لا علاقة له بالأمر على الإطلاق.

وقالت ميرهان كيلر، وفقا لموقع “إريش نيرور” الأيرلندي، إنها تلقت الآلاف من رسائل الإساءة ، بعد أن تمكن صلاح من حل أزمة وردة وساعد في تأمين عودته إلى المنتخب من جديد.

وأضافت أنه يتم التعامل مع صلاح في مصر على أنه “إله” – على حد قولها – قائلة:” إنهم لا يتعاملون معه كلاعب كرة قدم. ولكن إله. لا يمكنه أن يخطئ”.

وتابعت إنها باتت معرضة للخطر، وأضافت: “هذا يجعلني في خطر. لا أستطيع الذهاب إلى بلدي الآن، إذا كنت أرغب في زيارة عائلتي. سيهاجمني الناس في الشوارع”.

وقالت :إنه يجب إخباره بأنه ارتكب خطأ وعليه ألا يكرره مجددا، مطالبة صلاح بتقديم اعتذار عام، والتركيز فقط على نفسه وعلى حياته المهنية.

واتهمت كيلر المشجعون في مصر بالتعصب الشديد، بقولها: “أنتم تعرفون كيف يكون مشجعو كرة القدم بمصر. أسوأ منا 100 مرة”، زاعمة أن صلاح يدفع الأشخاص لمضايقتها.



شارك برأيك

‫3 تعليقات

  1. انطمي
    كلام الزلمة كله عقل العقل وتمام ما حكي شي خطأ ولا قلل من شأنك كمتحرش بها ..وقال بما معناه (المخطئ له الحق في قرصة تانية)…
    طالما انك لم تقتلي ولَم تغتصبي ولم تحبسي في غرفة فندق وتضربي ولَم ينشر لك صور وووو….
    لقيتي انو الموضوع ما كبر وما اخدتي وقت كفاية للشهرة (وطلبات مقابلات تلفزيونية ووو)قلتي أتكلم على اللاعب صلاح …
    وعم احكي من منطلق عام عمري ما شاهدت لعبة وفيها هيدا اللاعب او شاهدت له مقابلة ووو بس اقرأ عنه في الاخبار الرياضية مش اكتر…
    نجد كل فترة واحدة تتهم اخر بالتحرش او الاغتصاب ووو وهي بتكون معه عالبار عم تشرب وقبلت تروح معه بعد السهرة شو معناه (يعني رايحين قيام الليل مثلا؟؟؟)…
    او بتكون ما مخلاية حركة اغراء او كلمة الا ما سمعته ياها واذا لمسها او حكاها تقول تحرش…او تقبل مقابلة عمل (في غرفة الفندق وحدهما.)مثلا انو بعمر ابوها او صديق مقرب انو وااااو شو ساذجة…وهكذا
    وكمان مش عم اشمل كل الضحايا فلكل قاعدة شواذ …

  2. من هذه العاهة الجديدة التى تتكلم عن ابو صلاح
    على راي محايدة انطمي .
    تشبه محمد رمضان سبحان الله كانها توأمه وصابغ شعره

  3. علشان الفنان محمد هنيدى عمل تغريده على تويتر معلقا “يا تريكة”، مع إشارات قلوب حب. لاعجابه باللاعب المعتزل محمد ابو تريكه.
    قامت الدنيا على راسه ولم تقعد .مما دفعه لألغاء التغريده

    جمهور هنيدى كتبوا له (طز فيك يا هنيدي لدعمك للارهابى ابو تريكه)
    ( هنيدي أراد ان يدعم الإخوان في مخططهم الارهابى)
    المحامي أيمن محفوظ، قدم إنذارًا لنقيب المهن التمثيلية في مصر، أشرف زكي، طالب فيه بالتحقيق مع “هنيدي” بسبب تغريدته عن “أبو تريكة”.
    كل ده علشان تغريدة فيها حب وقلوب حب.
    بينما محمد صلاح عمل تغريده بدعم اللاعب المتحرش ورده ومسامحته وأعطاءه فرصة تانيه. والناس كلها شايفه وساكته مش معترضين .لا على المتحرش ورده ولا على اللاعب ابو مكه لدعمه ورده واعطاء فرص تانيه للمتحرشين,
    والمعروف ان التحرش جريمه يعاقب عليها القانون

    يا ترى لو اللاعب ورده تحرش بأخت محمد صلاح او زوجته هل سيدعمه ويطالب بأعطاءه فرصه تانيه.
    ازدواجية المعايير. ???التحرش جريمه يعاقب عليها القانون

    يا تريكه

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *