>

كشفت الإعلامية الكويتية ” مي العيدان ” عن قرارها بعد مشاركتها في انتخابات مجلس الأمة الكويتي على خلفية ما تعرضت له سابقا من أحد أعضاء المجلس التي ناشدتها بمساعدتها خلال رحلة علاج والدتها ولكنها لم تحصل على السماعدة .

فكتبت مي العيدان متحدثة عن قصة وفاة والدتها قائلة : ” لا أحد يصدعني بوقت انتخابات مجلس الأمة أي نعم أنا و أهلي بالدايرة الثالثة وما راح ننتخب أحد لأنهم بينجحون بينجحون ما في واحد منهم يستاهل الوقفة والعنوة ” .

وتابعت : ” بس ينجح تحتاجه ما يعبرك نفس لما عطينا صوتنا لرولا دشتي وأمي طاحت بين الحياة والموت وبغينا بس تغيير المستشفى اللي أمي بلندن ولا رولا دشتي تقول لنا باللبناني إنتو عم تدلعوا وماتت أمي بلندن وليوم الدين ما أحللها كلهم على شاكلته ” .

وتفاعل الكثير من المتابعين على تعليق مي العيدان الذين انقسموا بين من أعربوا عن تعاطفهم معها وعن تأييدهم لرأيها وغضبهم بسبب إهمال حالة والدتها .. ومن أشاروا إلى أن لا علاقة لرولا دشتي بذلك وأن أجل الأم حان في وقته .



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *