>

تمكن مقيم عربي من خداع أسرة سعودية والزواج بابنتهم من دون مهر، عقب اتباعه حيلة ماكرة والتهرب من دفع مهر تم تحديده بـ100 ألف ريال.
وتشير التفاصيل وفقاً لـ”سيدتي”، إلى أن الشاب تقدم عبر “خطابة” للزواج من فتاة سعودية، حيث أقنع أهلها بأن لديه سيارة ومنزل داخل المملكة ومشاريع كبيرة في مصر؛ ما دفعهم إلى قبول تزويجه من ابنتهم شريطة دفعه مهراً يبلغ 100 ألف ريال.
وأوضحت الفتاة أن الشاب حضر يوم عقد قرانهما وعلل عدم إحضاره المهر بعدم وجود اتفاق مسبق بتوقيت دفعه، وأن بإمكانه مغادرة الجلسة فوراً لإحضار المبلغ، إلا أن أسرتها رفضت ذلك وأتمت الزواج مع مطالبته بدفع المهر عقب ليلة العُرس، مشيرةً إلى أن زوجها غادر الفندق الذي كانا يقضيان فيه الأيام الأولى من الزواج بحجة دخول والدته المريضة في غيبوبة.
وبّينت أن زوجها تواصل معها بعد أيام طالباً منها الحضور إلى مصر والعيش معه، لكنها رفضت وطلبت منه العودة للمملكة وإحضار المهر، لكنه بدأ يساومها باستمرار الزواج على أن يكون مهرها مساهمةً في مشروعه بمصر، أو أن يعطيها مهرها وينفصلان، منوهةً إلى أنها فضلت الحل الثاني لكنه ماطل أيضاً ولم يطلقها أو يرسل شيئاً.
ولفتت إلى أن الزوج راسلها مؤخراً وطلب منها توثيق تنازلها عن المهر من أجل حصولها على ورقة الطلاق، مبينةً أنها تتردد على المحاكم منذ أكثر من 6 شهور للحصول على حقها منه دون جدوى.



شارك برأيك

‫4 تعليقات

  1. المهر حق من حقوق المرأه لكنها غلطة الأهل ما كان يجب أن يتساهلوا بأي شي حتى يثبت بأنه جاد بهذا الزواج .

  2. ١٠٠ الف مهر كثير
    الذي اعرفه ان المهر في الاسلام يكون مقبول فمثلا في مصر المهر ممكن يكون خاتم
    اما عندنا المهر اقل من ١٠ الاف لكن البقيه الظاهر للذهب والملبوسات وخلافه
    وقبل فترة كنت اتناقش مع باكستاني وقال ان الاب هو من يجهز بنته في باكستان والعربي فقط يدفع المهر والاب يجهزحتى بيت الزوجيه
    في السعوديه العريس ياخمل كل شي وفي المصر يتم تقسيم الطلبات بين الزوج والزوجه وعادة الزوجه تعمل. لسته بالاشياء التي اشترتها .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *