>

قامت مجموعة من ناشطات منظمة “فيمن” بالتبول على صورة الرئيس الأوكراني فيكتور يانوكوفيتش أمام سفارة بلاده بباريس للتنديد على طريقتهن بقمع المتظاهرين في كييف.
واختارت ناشطات منظمة “فيمن” في باريس طريقة خاصة جداً للتعبير عن إدانتهن للقمع الذي مارسته قوات الأمن الأوكرانية ضد المتظاهرين في كييف.
حيث قامت خمس ناشطات بالتبول على صورة للرئيس الأوكراني فيكتور يانوكوفيتش وذلك بعد أن تجمعن قبالة السفارة الأوكرانية صباح السبت حيث كتبن على صدورهن العارية “يانكوفيتش ارحل”.
وزينت الناشطات رؤوسهن بتيجان من الأزهار ووضعن صور الرئيس الأوكراني بين أرجلهن وهن يجلسن القرفصاء ليقمن بعد ذلك بالتبول عليها أمام عدسات العديد من المصورين الصحافيين.
العملية لم تلقى كل الاستحسان من قبل جميع المراقبين حيث هناك من اعتبر أن المنظمة تطرفت في التعبير عن تضامنها مع المعارضة الأوكرانية كما انتقد البعض بشدة العملية حيث رأى أن هذا السلوك “النضالي” يعكس مستوى رئيسة المنظمة.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. بعيدا عن كل هذه الوساخة
    على القانون الفرنسي معاقبتهن على التبول في مكان عام
    وإلا فهو اوسخ منهن ويجب التبول على صفحة المادة التي تمنع من هذا الفعل المقرف

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *