>

شنّ مغرّدون ونشطاء فلسطينيون وأردنيون، هجوماً حاداً على مذيعين أردنيين بسبب تعمّدهما قطع الإتصال الهاتفي على الهواء مباشرة مع الأسرة الأردنية المحررة أحلام التميمي.

وكانت أحلام التميمي تناشد العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني للسماح لزوجها نزار التميمي بالعودة إلى الأردن بعد رفض عمان تجديد إقامته، واضطراره للتوجه الى العاصمة  القطرية الدوحة.

وخلال مداخلة لأحلام التميمي في برنامج للمذيعين جهاد أبو بيدر ومعاذ العمري (زوج الفنانة ديانا كرزون)، على إذاعة “ميلودي” الأردنية، تم قطع الاتصال مع “أحلام” بحجة تقطيع في الصوت والاتصال بها لاحقا رغم ان الصوت كان واضحا.

يذكر ان احلام التميمي وُلدت في مدينة الزرقاء الأردنية عام 1980 لأب وأم فلسطينيان اعتقلها الجيش الإسرائيلي وحكم عليها بالسجن 16 مؤبدًا، لكنها خرجت عام 2011 ضمن صفقة تبادل الأسرى وأُبعدت إلى الأردن.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. مساء الخير جميعاً …….
    من يقطع صوت الأحرار لا يُشرّف أحد سماع صوته هذا أولاً و ثانياً من لا يقف مع فلسطين و مُستضعفيها فهو ذليل و خائن لإنسانيته و ثالثاً من لا يُساند بلد زوجته و أخوال أبنائه نذل لا يستحّق حبها …..
    # أحلام التميمي _صوتك عالي
    !!

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *