>

أثار الكاتب السياسي والنائب الكويتي السابق ناصر الدويلة موجة كبيرة من الجدل بعد نشره تغريدة مثيرة اتهم فيها النساء بأنهن سبب رئيسي في انتشار فيروس ”كورونا“.

وقال الدويلة في تغريدتة: ”انتشرت الكورونا والحافظ الله لكن حريم الكويت سبب رئيسي من كثر الدوجه وقد تسقط الحكومة بسبب انفلات الحريم نحو العروس والاستقبالات مرتع الكرونات كلها“.

واقترح الدويلة بتدوينته التي تزامنت مع اجتماع لمجلس الوزراء أعقبه قرار بفرض حظر جزئي، ”أن يقتصر الحظر على النساء، وأن يتم سحب السيارات منهن أو منح أزواجهن بيتا ومهرا للزواج بأخرى عقوبة لهن“.

وقوبلت هذه التغريدة بانتقادات من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، الذين اعتبروها تغريدة غير موفقة، ومنهم نائب رئيس تحرير شبكة الحوادث عبدالعزيز اليحيى الذي قال إن ”حديث الدويلة هو استنقاص من المرأة“.

وأضاف اليحيى: ”اللي يبي يشتهر بطريقة سهلة استنقص من المرأة، هذا اللي سواه ناصر الدويلة بالاستنقاص من المرأة من خلال وصفهن بالحريم وكذلك جلب إحصائيات غير رسمية بأن المرأة هي سبب الحظر وكذلك أكثر كثافة في نشر وباء كورونا إذا كانت غشمرة فبايخة! قلتها وايد سكوت المرأة وراء الاستنقاص فيها“.

وكذلك اعتبر الصحفي عبد العزيز جوهر حيات أن التغريدة ”استحقار بالمرأة واستخفاف بالواقع“، قائلا: ”تغريده غير موفقة وهي خالية من الحقائق العلمية وبعيدة عن المنطق وبها كمية كبيرة من الاستحقار للمرأة واستخفاف بالواقع الفعلي. حتى لو كانت هذة التغريده كوميدية .. لن ترتقي أبداً لذلك!. هذة التغريدة تعتبر إساءة كبيرة للمرأة وإتهام غير عقلاني“.

وكتب الناشط علي المغامس: ”مع الأسف يسمي نفسه خبيرا استراتيجيا وخبيرا عسكريا ويتكلم بشؤون دول عظمى وعندما فشل وهو فاشل بالأساس رجع للشؤون النسائية وهذا هو مستواه وفكره“.

وسجلت الكويت حتى الآن أكثر من 196 ألف إصابة بالفيروس، ما دفع الحكومة لفرض حظر تجول جزئي يبدأ يوم الأحد المقبل من الساعة الخامسة مساءً وحتى الخامسة صباحاً لمدة شهر، مع استمرار منع دخول غير الكويتيين إلى البلاد حتى إشعارٍ آخر.



شارك برأيك

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *