>

تداول رواد موقع التواصل الاجتماعي ” فيس بوك ” منشورا لفتاة تدعى ” ريهام عبد الرحمن ” تكشف من خلاله عن رفضها هي ومجموعة من الفتيات ممن يقمن بتغسيل الموتى تغسيل فتاة متوفاة بعد علمهن بأنها كانت لا تصلي في حياتها .

فجاء في المنشور : ” ذهبت اليوم مع بعض الأخوات لغسل متوفاة فعلمنا أنها لا تصلي فرفضن الأخوات تغسيلها .. ترك الصلاة أمر جلل وخطير .. نبهوا أهليكم وأحبابكم وكونوا دعاة لهم ” .

وأثار هذا المنشور حالة من الجدل والغضب بين المتابعين الذين أعربوا عن استيائهم لهذا الموقف تجاه شخص متوفي وطالبوا بتدخل الجهات المسئولة دينيا ومعاقبتهم .

وعلق الإعلامي ” محمد الباز ” على هذه الواقعة في برنامج آخر النهار المذاع على قناة النهار مشيرا إلى أن  تصرف هؤلاء الفتيات يعكس قمة البعد عن الدين والإنسانية .. مضيفا أن جزءا كبيرا من فساد الدين جاء بسبب دعاة متطرفين .



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. قرأت عن حالة مُشابهة رفضوا تغسيلها بسبب طلاء الأظافر الذي يمنع الوضوء و يُبطل الصلاة…..
    !!

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *