>

كشفت صحيفة ” الديلي ميل ” البريطانية عن قرار المحكمة العليا في المملكة المتحدة بإبقاء وصية الأمير فيليب سرية لمدة 90 عاما وذلك لحماية كرامة الملكة وأفراد عائلتها المقربين .

وكان قد تم تقديم إلتماس إلى رئيس قسم الشئون العائلية في محكمة العدل العليا في لندن كي تبقى وصية الفقيد محفوظة بختم وفقا لتقليد يعود لأكثر من مئة عام يُقدّم بعد وفاة فرد بارز في العائلة الملكية البريطانية حيث عادة ما تكون الوصايا وثائق عامة في بريطانيا .

وهذا يعني أن وصايا كبار أعضاء العائلة المالكة لا تكون متاحة للتفتيش العام بالطريقة المعتادة .. كما انه لا يجوز فتحها إلا بطريقة خاصة جداً حتى بعد ذلك التاريخ .

وقال القاضي ” أندرو ماكفارلين ” : ” لقد اعتقدت أنه بسبب الموقف الدستوري للملكة من المناسب أن يكون لدينا ممارسة خاصة فيما يتعلق بالوصايا الملكية .. هناك حاجة إلى تعزيز الحماية الممنوحة للجوانب الخاصة حقا من حياة هذه المجموعة المحدودة من الأفراد من أجل الحفاظ على كرامة الملكة ” .

وتابع : ” على الرغم من اهتمام الرأي العام بالتدابير الخاصة التي قد يختار فرد من العائلة الملكية اعتمادها في وصيّته .. لا مصلحة عامة فعلية في تمكين الجمهور من الاطلاع على هذه المعلومات الفائقة الخصوصية ” .

وأكد أندرو ماكفارلين على أنه لم ير ولم يتم إخباره بأي شيء عن محتويات وصية فيليب باستثناء تاريخ تنفيذها وهوية المنفذ المعين .

يذكر ان الأمير فيليب زوج ملكة إنجلترا ” إليزابيث الثانية ” قد وافته المنية في شهر إبريل الماضي عن عمر ناهز ال 99 عاما .



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *