>

كشف المرصد السوري لحقوق الإنسان عن وفاة طفلة سورية تدعى ” نهلة العثمان ” والتي تبلغ من العمر ستة سنوات بعد تعرضها للتعنيف الشددي من جانب والدها .

فقال المرصد السوري وفقا لبيان له عبر موقعه أن الطفلة نهلة العثمان من أبناء بلدة كفر سجنة بريف إدلب ونازحة مع والدها وزوجته إلى مخيم في بلدة كللي شمالي إدلب .

وأضاف أن والدها قام بتقييدها بسلاسل حديدية وحبسها ومنع عنها الطعام بحجة أنها كثيرة الحركة مما أدى إلى إصابتها بالتهاب في الكبد وأمراض أُخرى بعد تجويعها وفارقت الحياة بعد إسعافها إلى أحد مشافي المنطقة .

وتحدث بعض أهالي المخيم عن المعاملة السيئة للغاية التي كانت تتلقاها الطفلة من والدها وأنها كانت دائما ما تُعنَّف من جانبه ويقوم بتقييدها بالسلاسل حتى تصبح غير قادرة على اللعب واللهو بحرية كباقي الأطفال .

وتابعوا بأنه إلى جانب قيام الأب بحرمان طفلته من الطعام وعزلها عنه وعن زوجته كانت أيضا لا تستحم غير مرة واحدة فقط في الشهر .

وعلى جانب آخر صرح النقيب ” المعتز بالله بالله سليمان ” قائد شرطة سرمدا بأن الشرطة أحضرت والد الطفلة وبدأت التحقيق معه مؤكداً أنه سيتم اتخاذ الإجراءات اللازمة بحقه فور انتهاء التحقيق .



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *