>

كشفت مصادر طبية بمستشفى السليمانية في كردستان العراق عن وفاة طفل عراقي يدعى ” بريار ” ويبلغ من العمر 6 أعوام إثر إصابته بجلطة دماغية أدخلته في غيبوبة دامت لمدة يومين .

وجاء ذلك بسبب حزن الطفل على وفاة والده ويدعى ” اسو جلال ” وهو يعمل في صفوف قوات البيشمركة والذي قتل منذ إسبوعين على يد تنظيم داعش في هجوم على منطقة جلولاء  .

مما أصاب الطفل الذي كان شديد التعلق بوالده بالحزن والكآبة الشديدين وامتنع عن تناول الطعام ولم يكن يصدق مقتل والده .

وكان يطلب دائما من عمه أن يذهب لزيارة قبر والده ويظل ملازما للقبر وصور أبيه .

ودخل بريار المستشفى في 23 أغسطس الجاري ودخل في غيبوبة إثر اصابته بجلطة دماغية نتيجة ارتفاع السكر في الدم .. واستنفرت الكوادر الصحية لإنقاذه لكن جميع المحاولات باءت بالفشل .

وقال الأطباء أن الحزن الشديد أدى إلى تدهور حالته النفسية ومن ثم اصابته بجلطة وهو في هذا العمر .

 



شارك برأيك

‫3 تعليقات

  1. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
    تحياتي للجميع..

    لا حول ولا قوة إلا بالله.. يعملوها الكبار ويموتوا بذنبها الصغار..!!

  2. اقسم بالله ببكي خبر بوجع القلب ويدخلوا الدواعش الوهابية يشتموا فينا
    اقسم بالله حرام هذا الطفل يموت والدواعش احياء
    يا حبيبي الله يرحمك و يصبر امك
    استغفر الله العظيم

  3. يعملوها المرضعات ومجاهدات النوكاح ويقعون فيها اطفال ابرياء انا لله وانا اليه راجعون ……………..
    والا لولا ال سعسعوع وال موزة وقوردوغان يسلحون داعش ويفتحون حدودهم باوامر من ابن السودة اوباما مثل ما قالت هيلاري كلينتون في كتابها انهم هم من اسسوا داعش وال سعسوع دفعوا وتركيا فتحت الحدود ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه يلعن نوكاحهم ونوكاح مونيكا ليونسكي ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه قذرين لعنهم الله .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *