>

لقي أربعة أطفال وسيدة في العقد الثاني من عمرها مصرعهم نتيجة حريق نشب في منزل شعبي مكون من ثلاثة أدوار في حي الصحيفة وسط محافظة جدة.

وصرح المتحدث الرسمي لمديرية الدفاع المدني بمنطقة مكة المكرمة العقيد سعيد بن سرحان الغامدي لـ”العربية.نت”، أنه “ورود بلاغ لغرفة عمليات الدفاع المدني بجدة عن حريق في منزل في الجزء الشعبي من حي الصحيفة، وباشرت على الفور فرق الإطفاء والإنقاذ عملها بموقع الحادث، كما تم تمرير البلاغ للهلال الأحمر والدوريات الأمنية والجهات المعنية، وعند الوصول اتضح أن الحريق في غرفة بمدخل شقة بالدور الثاني من المنزل”.
وأضاف الغامدي، “اقتحمت فرق الإنقاذ كثافة الدخان الناتجة عن الحريق لتخرج المصابين بحالات الاختناق نتيجة استنشاقهم لكميات كبيرة من غاز أول أكسيد الكربون، كما تم إخلاء المنزل من السكان وجميعهم من الجنسية الصومالية، ونتيجة لكثافة الدخان (الغازات) الناتجة عن الحريق التي غطت أرجاء المنزل تم إخراج 7 أشخاص بين أطفال ونساء تعرضوا لحالات اختناق”.وأوضح أنه “تم نقل أربعة منهم عن طريق إسعاف الدفاع المدني وثلاثة عن طريق الهلال الأحمر إلى أقرب مستوصف من موقع الحريق، ونظراً لحاجة المصابين لعناية فائقة تم نقل طفل ورضيع إلى مستشفى جدة الوطني عن طريق الهلال الأحمر توفي الطفل في المستشفى، بينما تم نقل الرضيع فيما بعد إلى مستشفى الملك فهد، ونتج عن الحادث وفاة أربعة أطفال ثلاثة أبناء وبنت تتراوح أعمارهم بين 3 إلى 8 سنوات، وسيدة في العقد الثاني من عمرها بينما تلقت سيدة في العقد الرابع الإسعافات الأولية والعلاج وخرجت بصحة جيدة من المستوصف”.

وقال الغامدي، “ما زال الطفل الرضيع 7 أشهر يتلقى العلاج بمستشفى الملك عبدالعزيز، ومزامنة مع عمليات الإنقاذ عملت فرق الإطفاء على إخماد الحريق الواقع في غرفة تقدر مساحتها بـ29 مترا مربعا في الجزء الشمالي من الدور الأول ضمن شقة مكونة من غرفتين، وواصلت الفرق عمليات الإطفاء والحد من امتداد الحريق للدور الثالث المسقوف بالخشب بعد تضرر أجزاء من غرفة بالدور الثالث بأضرار جزئية بعد تصاعد ألسنة النيران إليها”.

يذكر أن فرق الإطفاء استطاعت إخماد الحريق وتفريغ المنزل المشبع بكميات كبيرة من الأدخنة عن طريق مواتير شفط الدخان، وباشر ضابط التحقيق بمشاركة الأدلة الجنائية وخبير الحرائق عملهم في الكشف عن أسباب نشوب الحريق وما زالت التحقيقات جارية .



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *