>

أعلنت ولاية أوهايو الأمريكية عن تأجيل تنفيذ حكم الإعدام بحق سبعة سجناء، بسبب عدم توفر المواد المناسبة التي تتوافق مع تعليمات الإعدام الجديدة، بحسب ما أعلنت إدارة الإصلاح والتأهيل في الولاية الجمعة.
ويعني هذا التأجيل بأن الولاية لن تنفذ أي حكم إعدام خلال العام 2015، بحسب ما ذكرت الوكالة في بيان، وكانت أوهايو أعلنت في مطلع يناير / كانون الثاني، بأنها ستضيف مادة يوبينتال الصوديوم، العقار الذي تستخدمه الولاية في حقنة الإعدام منذ عام 1999 وحتى 2011، بحسب مصلحة السجون، وسوف يقتصر استخدام مادتي”صوديو الثيوبنتال،” و”بينتوباربيتال” في الحقن.
وقد قررت أوهايو وقف استخدام مادتي “ميدازولام” و”هيدرومورفون” في عمليات الإعدام.
وولاية أوهايو، كولايات أخرى كثيرة، أرغمت على إيجاد مواد بديلة لعمليات الإعدام بعد منع المصانع الأوروبية السجون الأمريكية من استخدام منتجاتها في عمليات الإعدام، كمصنع لندبيك في الدنمارك، الذي يعمل على إنتاج مادة “بنتوباربيتال.”



شارك برأيك

‫3 تعليقات

  1. ما بيفهموا ….يبعتوا ياخدوا ادوات قتل من عنا بالشام بشارون متخصص فيها ونفسه خدمة تحرز ..أو يبعتهم لعند اخواتهم بداعش هنن بيخلصوا عليهم براحتهم وما بيكلفهم شي تذاكر طيارة بس ..مو ارخص من انهم يستوردها من بلاد الغرب بالدولار ..

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *