>

حلّت المطربة الشعبية “بوسي” مساء يوم الأحد، كضيفة في برنامج “اغلب السقا” الذي يُعرض علي شاشات الـ MBC الفضائية، وأثارت جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي حول مظهرها والتغير الملحوظ في ملامح وجهها، حيث رصد عدد من النشطاء تغيّرا كبيرا في ملامحها وأيضا وفي صوتها، مرجعين ذلك إلى عمليات التجميل الكثيرة والمبالغ فيها، كالبوتكس والفيلر وشد الوجه.

ويعد ظهور “بوسي” مع أحمد السقا هو الظهور الأول بعد غياب غير مسبوق لها، وذلك بسبب انشغالها ببعض الأزمات القضائية مع طليقها، إلي جانب دخولها في أزمة قضائية آخري بسبب التهرب الضريبي، لذا اضطرت أن تبتعد عن الأضواء مؤقتا، ما جعل الجمهور يشعر بتغيير كبير  في شكلها وجعل البعض يري مبالغتها في القيام بعمليات التجميل في تلك الفترة .

يُذكر أن برنامج إغلب السقا قائم علي فكرة التنافس في الخير مع النجوم، حيث أن الفائز في الحلقة يحصل على جائزة مالية كبيرة ويقوم بالتبرع بها لأحد المستشفيات أو للجمعيات الخيرية .

أما عن الفنانة بوسي فيذكر أن أسمها الحقيقي (ياسمين محمد شعبان)، ولدت في 1 سبتمبر عام 1981 ،وهي واحدة من نجمات الطرب الشعبي في مصر، والتي دخلت المجال وهي بعمر الـ15 عامًا، حيث كانت تغني في الأفراح بالشوارع و حفلات السبوع للأطفال، ثم انتقلت من القاع إلى القمة بفضل أغنيتها “لفي بينا يا دنيا” حيث لمع اسمها خلالها حتى اتجهت للتمثيل.وانطلقت بقوه نحو الأفلام وهذا ما جعلها أيضا تتجه للمسلسلات وكانت أولى تجاربها التمثيلية في مسلسل “حالة عشق” مع الفنانة مي عز الدين وعدد آخر من النجوم.




ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *