>

أدانت المحكمة الدولية الخاصة بلبنان، اليوم الثلاثاء، سليم عياش العضو بحزب الله في قضية اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري بينما برأت 3 متهمين آخرين لعدم كفاية الأدلة.

أشارت المحكمة إلى أنه لا يمكن تحديد عدد المتورطين في التفجير، وأن المتهمين يرتبطون بجهة منظمة، وأن الأدلة تشير إلى أن الاغتيال كان سياسياً، حيث إن “الهدف المنشود من اغتيال الحريري زعزعة استقرار لبنان”. إلا أنها أوضحت أن “لا أدلة عن الجهة التي وجهت المتهمين لاغتيال الحريري”.

وفي بداية الجلسة، ذكر القاضي دايفيد راي، رئيس هيئة المحكمة، أن اغتيال الحريري “نُفذ لأسباب سياسية”.

ويُحاكم في القضية غيابيا 4 أشخاص ينتمون إلى ميليشيات حزب الله، ووُجهت لهم جميعا تهمة التآمر بارتكاب عمل إرهابي. وهم: سليم عياش وحسين عنيسي وأسد صبرا وحسان مرعي. أما مصطفى بدر الدين فهو من خطط لعملية الاغتيال، حسب المحكمة، إلا أنه قُتل لاحقا في سوريا.

وقال القاضي إن القيادي في حزب الله مصطفى بدر الدين نسق مع سليم عياش (العضو في حزب الله) في عملية اغتيال الحريري، مضيفاً: “المتهمون نسقوا ونفذوا عملية اغتيال الحريري”. من جهتهما حسين عنيسي وأسعد صبرا نسقا لإعلان المسؤولية زورا عن اغتيال الحريري.

من هو سليم عياش؟

وُلد سليم جميل عيّاش (“عيّاش”) بتاريخ 10 تشرين الثاني 1963، في حاروف، بلبنان. وهو ابن جميل دخيل عيّاش (الأب) ومحاسن عيسى سلامة (الأم). وسبق له أن أقام في أماكن منها: بناية طباجة، الكائنة في شارع الجاموس، بالحدت، في جنوب بيروت؛ وفي مجمّع آل عيّاش في حاروف، بالنبطية، في جنوب لبنان. وهو لبناني، رقم سجله 197/حاروف، ورقم وثيقة سفره لأداء فريضة الحج 059386، ورقمه في الضمان الاجتماعي 690790/63.




شارك برأيك

‫3 تعليقات

  1. تمخض الجبل فولد فأراً
    بعد ١٥ سنه تحقيقات …
    مليار ​دولار​ دفع ​لبنان​ لنستمع إلى تحليل سياسي سخيف”.
    لو أستعانوا بالمحقق ضاحى خرفان كان قصّر عليهم المده.

  2. تحاول المحكمه الدوليه ان تنقل الينا فكره مفادها ان حزب الزباله ميليشيا ديمقراطيه، بحيث يحق للعضو فيها ان يقوم بخطوة اغتيال رئيس حكومة دوله (على سبيل المثال) دون الحاجة الى الرجوع لأعلى الهرم في الحزب.

    1. مرضعة اماني ههههههههههههههههه هل عندك شك في عدالة المحكمة الدولية ؟؟ شكلك صرتي من جماعة حزب الله الشيعي هههههههههههههههه لان فقط انتي وحزب الله رفضوا الحكم ههههههههههههههههه لا تكوني ملاية لطامة وتمارسي التقية بثوب مرضعة كبير ؟؟ هههههههههههههههه في هذا الزمن كل شي جائز ههههههههههههههههه

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *