في الأيام القليلة الماضية، توّجهت الأنظار والترندات على السوشيال ميديا وفي جميع محركات البحث نحو الفنانة شيرين عبد الوهاب وأزماتها مع زوجها حسام حبيب ضد عائلتها.

ومن بين افراد عائلتها شقيقتها الصغرى إيمان عبد الوهـاب التي كان لها دورًا بارزًا في حماية بنات شقيقتها شيرين عند تفاقم الأزمة قبل ساعات قليلة من دخول والدتهما إلى المستشفى لتلقي العلاج من الادمان.

حيث تسائل الجمهور عن هويتها وشكلها بعد حديث والدتهما وشقيقهما عنها خلال المداخلة الهاتفية الشهيرة مع الإعلامي عمرو أديب في “برنامج الحكاية“.

إيمان شقيقة شيرين عبدالوهاب

زفاف شقيقة شيرين عبد الوهاب :

يٌذكر أن شقيقة شيرين هي إيمان عبد الوهاب ونادرا ما تظهر إلى الأضواء، حيث كان ظهورها الأخير قبل سنوات، حين احتفلت شيرين بزفافها، وشاركت متابعيها عبر حسابها على موقع “إنستجرام“، جمعتها بشقيقتها من حفل الزفاف، وعلّقت بقولها: “ألف حمد وشكر ليك يارب ومبروك يا نور عين أختك”، وتلقت الفنانة شيرين عبد الوهاب، التهنئة من قبل جمهورها، بمناسبة زفاف شقيقتها، متمنين لها حياة زوجية سعيدة.

شيرين عبدالوهاب مع شقيقتها الصغرى إيمان في حفل زفافها 2019

واعتمدت العروس فستان أبيض بسيط مع تطريزات الورود الناعمة، الحبيبات البرّاقة وقماش الدانيل الشفاف. شعرها كان منسدل مع رفعة ناعمة عند الجوانب ومكياج وردي خفيف من تنفيذ علاء التونسي وشبهها البعض بالفنانة ريهام حجاج.

نتائج تحاليل 6 مواد مخدرة في جسد شيرين

هذا وقد شهدت أزمة الفنانة شيرين عبد الوهاب التي شغلت الرأي العام المصري خلال الفترة الماضية، تطورات جديدة تتعلق بمسألة تعاطيها المخدرات والتي دخلت إثرها المستشفى قرابة الـ 20 يوماً لتلقي العلاج.

نتائج سلبية

فقد كشف المستشفى الذي كانت تعالج فيه صاحبة “آه ياليل” أن نتائج تحاليل 6 مواد مخدرة خضعت لها للتأكد من سلامتها قبل السماح لها بالمغادرة، جاءت سلبية.

وأكد مصدر طبي على دراية بتفاصيل الحالة الطبية، واطلع على نتائج التحليل، أن الوظائف الحيوية لشيرين كانت مستقرة قبل خروجها من المستشفى، وأن نتيجة التحاليل لمعرفة ما إن كان هناك أي آثار لمواد المخدرة، كـ”الحشيش والترامادول، والأفيون ومنبّه الأمفيتامينات، والكوكايين والمواد المهدئة”، أتت سلبية.

كما أوضح المصدر أن تحاليل “إنزيمات الكبد ونسبة السكر وحالة البنكرياس كانت جيدة للغاية”، بحسب ما نقل موقع مصراوي.

غادرت المستشفى وعادت لطليقها

وكانت الأيام الأخيرة لشيرين شهدت تحسنًا داخل المستشفى، ما دفع محاميها الخاص للتقدم بطلب للمجلس القومي للصحة النفسية لإصدار قرار بخروجها من المستشفى وعدم الاستمرار في احتجازها.

وغادرت صاحبة “جرح تاني” مركز العلاج يوم الخميس الماضي، إلا أنها عادت بمفاجأة مدوية، مثيرة الجدل مجددا بإعلان عودتها إلى طليقها حسام حبيب، وكتب كتابهما، بعد انفصالهما العام الماضي.

كما أعلنت النجمة المصرية أنهما كانا ضحية “لشيء أكبر منهما”، لافتة إلى أنها أخطأت بنشر أخبارها الشخصية وتفاصيل حياتها، وأن حسام هو “حب حياتها”!

يُذكر أن أزمة شيرين مع علاج الإدمان بدأت في 16 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، عندما قررت أسرتها إيداعها المستشفى لتلقي العلاج قسراً.

يمكنكم الآن متابعة آخر أخبار النجوم عبر فيسبوك «نورت»

وللاطلاع على أهم وأحدث تغريدات النجوم زوروا تويتر «نورت»

ولمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا إنستغرام «نورت»

شارك برأيك

‫3 تعليقات

  1. الطيور على اشكالها تقع وحسب كرامة الانسان هل يتنازل عن كرامته؟
    حسب بيئته وتربيته
    سادى يحب ان يتعذب ويعشق الإهانه

  2. عليه مرتضى مهدى الاصفهانى ؟؟!!!
    اهلا وسهلا تشرفنا ، شكلك جديدة انا الدكتور هنا عميد نورت ،
    اي شيء تحتاجيه لا تترددين في الاتصال بي هههههههههه تلفوني وايميلاتي والمسنجر تبعي هههههههههه تلاقيهم بين سطور صفحات نورت .
    وشكرا واهلا وسهلا ثانية .

  3. 🤣🤣🤣🤣🤣🤣
    متت ضحك هههههه
    مين نصبك عميد ؟؟ حدا انتخبك ؟ ههههه
    دكتور ؟؟؟؟؟. امممممم على نفسك ولنفسك
    بدك تتعرف انت حر لكن انا ما بقبل مناصب
    عليّ تمام؟؟ لا انت و لا غيرك .
    وأهلاً و سهلاً ب الضيفة الجديدة

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *