>

كشفت صحيفة ” الديلي ميل ” البريطانية عن إعدام كوريا الشمالية لأحد المسئولين يبلغ من العمر 50 عاما وكان يعمل في وزارة الخارجية ومسئولا عن عمليات الاستيراد والتصدير .

وذلك لتأخره في إنهاء مشروع تشييد أحد المستشفيات واعتماده على مصادر صينية ذات جودة منخفضة عوضا عن الأوروبية في تجهيزه .

ونقلا عن الصحيفة فإن زعيم كوريا الشماليةكيم جونغ أون ” كان قد وضع بنفسه حجر الأساس لمستشفى بيونغ يانغ العام في مارس 2020 وطالب ببنائه خلال فترة قصيرة لا تتعدى ستة أشهر .

وعندما جاء الموعد النهائي لتسليم المستشفى لم يتم افتتاحها افتتاحا كبيرا وترددت الأقاويل حول أن المبنى كان فارغا ولم تتوفر به المعدات الطبية الأساسية .

ليقترح هذا المسئول بعد ذلك اللجوء لمعدات صينية عوضا عن الأوروبية التي كان يرغب الزعيم الكوري الشمالي استيرادها لاستخدامها في المستشفى الجديد .



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *